العلوم و التكنولوجيا

أمازون تطلب من موظفيها حذف تيك توك من هواتفهم بسبب مخاوف أمنية

 طلبت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة أمازون اليوم الجمعة من موظفيها إزالة تطبيق الفيديو القصير تيك توك TikTok من على هواتفهم الذكية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن عملاق التجارة الإلكترونية أرسل بريد إلكتروني للموظفين صباح هذا اليوم، قال فيه أن تطبيق الفيديوهات الشهير تيك توك لم يعد مسموحا به.

وبسبب المخاطر الأمنية يجب التخلص من تطبيق تيك توك وحذفه من على الأجهزة المحمولة التي تصل إلى بريد أمازون الإلكتروني ويجب تنفيذ القرار بحلول يوم 10 يوليو أي اليوم.

وفي الوقت الحالي، سمحت شركة أمازون لموظفيها بإستخدام تطبيق الفيديو الشهير تيك توك فقط من خلال المتصفح الخاص بأجهزة اللابتوب التابعة للشركة.

إقرأ أيضا : الولايات المتحدة تبحث في حظر تطبيق تيك توك وتطبيقات التواصل الصينية!

وتطبيق تيك توك المملوك لشركة بايت دانس الصينية، يثير الكثير من القلق بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية وأخبار تتحدث عن تسريب بيانات مستخدميه للحكومة الصينية.

وقال متحدث بإسم تيك توك حول قرار أمازون ” على الرغم من أن أمازون لم تتواصل معنا قبل ارسالهم هذا البريد الإلكتروني، إلا أننا لا نفهم حتى الآن سبب مخاوفهم، ونرحب بأي حوار حتى نتمكن من معالجة أي مشاكل قائمة حتى يشارك موظفيهم في مجتمعنا”.

يُذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن في وقت سابق أن الحكومة تبحث في قرار حظر تيك توك ومنع استخدامه من قبل المواطنين في الولايات المتحدة الأمريكية لأنه يعتبر خطرا وتهديدا للأمن القومي الأمريكي.

!function(f,b,e,v,n,t,s)
{if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};
if(!f._fbq)f._fbq=n;n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;
n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];
s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window, document,’script’,
‘https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘514759955887238’);
fbq(‘track’, ‘PageView’);

الكاتب : وليد محمد رضا
المصدر:arabhardware.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق