صحافة

” إذا كان البكيني يثير غرائزكم الشهوانية فهي مشكلتكم”.. محامية كويتية تستشيط غضباً بعد هذا القرار الحكومي!

الكاتب : وطن
المصدر:www.watanserb.com

هاجمت المحامية الكويتية ، حكومة دولتها بسبب الحملات الأمنية الموسعة التي تشمل الشواطئ البحرية والشاليهات.

وقالت المسلم بفيديو متداول رصدته “وطن”: “نعم أنا أرتدي البكيني في الأماكن المخصصة للسباحة مثل البحر، وحمامات السباحة، إذا كنت أريد اكتساب اللون الأسمر أو أردت أن آخذ طاقة إيجابية”.

وتابعت “المسلم”: “هذا الأمر يُعتبر من حريتي، وهو أمر مكفول لي، من أنتم لتمنعوا وتضيقوا علينا الحريات الشخصية والأمور التي تُسعدنا؟ لا يوجد لدينا في الكويت سياحة داخلية سوى الشاليهات، وهذه أيضاً تريدون منعنا منها؟”.

ووصفت “المسلم” هذه الإجراءات بـ”الساذجة”، وقالت: “من المؤسف أن تصل الكويت إلى هذه المرحلة وأنا أعتبرها سذاجة، إذا الشعب طالب بمنع البكيني أو المايوه لا يكن شعباً”.

وأشارت “المسلم” إلى أن الأغلبية يرتدون البكيني، وإذا لم يكن بالكويت، يكن خارجها، وتابعت: “لكن مشكلتنا هي الاستشراف الزائد والمثالية الزائدة وممارسة الشيء من وراء عين المجتمع، هل عاداتك وتقاليدك فقط في الكويت؟”.

وترى “المسلم” أن المجتمع الكويتي مجتمع ازدواجي ومتناقض، وإذا تم هذا الموضوع ستكون وصمة عار في حريات الكويت بحسب تعبيرها.

وطالبت “المسلم” بمنع المايوه أيضاً على الشباب مساواةً بالفتيات، وقالت: “إذا كان البكيتي يثيرك وتعتبره عورة، فأنا أطالب بمنع الشورت والمايوه للشباب، وإذا أردت تطبيق الشريعة الإسلامية، فعورة الرجل من الصرة إلى الركبة”.

وتابعت: “إذا كان البكيني يثير غرائزك الشهوانية، يجب أن يقبض عليك أنت وليس على الفتاة، لأنك خطر على المجتمع، فالملابس ليست مبررة لانتهاك أماني الجسدي، ولكنه مبرر لعقليتك المتخلفة والإجرامية”.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية، قد ألقت القبض على مجموعة من الأشخاص خالفوا الآداب العامة في منطقة صباح الأحمد البحرية.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان صحفي لها “إلقاء قوات الأمن القبض على مجموعة من الأشخاص في منطقة صباح الأحمد البحرية لمخالفتهم الآداب العامة مؤكدة أنها لن تتهاون أمام مثل هذه التصرفات”، بحسب موقع صحيفة “القبس” الكويتية.

وأكد البيان: “أنه بالنظر إلى تكرر شكاوى قاطني منطقة الخيران عن مثل هذه المخالفات فإن الأجهزة الأمنية لن تتهاون مع أي تجاوز أو اختراق للقوانين مؤكدة استمرار الحملات الأمنية بجميع المناطق حرصا وحفاظا على المصلحة العامة للبلاد”.

الجدير بالذكر أن الكويت تعتبر من الدول الخليجية الأكثر تحرراً، ويعيش فيها نحو أربعة مليون نسمة بينهم أكثر من 2.7 مليون وافد أجنبي من مختلف دول العالم.

واتجهت الكويت قبل أعوام لإقرار قانون جديد يحظر ارتداء الملابس الخادشة للحياء في الأماكن العامة ويشمل منع ارتداء المايوه على شواطئ البلد الخليجي.



الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى