العالم الاسلامي

إیران تشترط لتفتیش وکالة الطاقة الذریة منشآتها

طهران(إسنا) – أکد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذریة بهروز کمالوندی ان اسئلة وادعاءات الوکالة الدولیة یجب ان تتضمن مبادئ ووثائق جدیة، وان تکون مبنیة علی أسس واضحة لا مزاعم تجسسیة.

وقال: لم نقل یوما بأننا لن نسمح لمنظمة الطاقة الذریة الدولیة بتفتیش منشآتنا إلا أن هذا الامر سیتم عندما تکف عن طرح مثل هذه الادعاءات، موضحا: من حق الوکالة ان تطالب برفع الابهامات التی لدیها، کما من حق ایران ان تستفسر عن مصادر هذه الابهامات وبالتالی حلها لمرة واحدة وعدم تکرارها.

وأشار الی المواقع التی أرادت وکالة الطاقة الذریة تفتیشهما، موضحا ان احد هذه المواقع فی مدینة شهرضا باصفهان والاخر قرب مدینة طهران.

وکشف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذریة فی مقابلة خاصة مع قناة العالم، أن الانفجار الذی وقع فی منشأة نطنز کان ناتجا عن عملیات تخریبیة وسوف تعلن الجهات الامنیة المختصة فی الوقت المناسب سبب الانفجار والمواد التی تم استخدامها وتفاصیل ما حدث. وأضاف انه تم تجهیز صالونین جدیدین وفی منطقتین مختلفتین لاکمال عمل الصالون الذی تخرب فی نطنز.

وعبر کمالوندی عن تفاؤله زیارة المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة رافایل غروسی الی ایران الیوم الاثنین، لانها ستکون جیدة لإزالة القلق من قبل الطرفین منوها إلی أن هذه الزیارة تأتی ضمن الامور البروتوکولیة وحول الاتفاق النووی.

وأوضح ان احتیاطات ایران من الیورانیوم المخصب أکثر بکثیر من 3 أطنان، مشیرا الی انها ستقوم بتصدیر الفائض من الماء الثقیل فضلا عن النسبة المسموح لها بتخزینها فی الداخل وهی 130 طنا، وستکون بین الدول المصدرة لهذه المادة.

وأشار الی ان “لدینا إمکانیة تخصیب الیورانیوم بنسبة أکثر من 3.5 إلی 4.5 بالمئة التی نحتاجها کوقود لمواقعنا النوویة”.

وحول الفشل الذی تعرضت له الولایات المتحدة فی مجلس الأمن الدولی عندما لم تنجح بتمریر قرار تمدید حظر التسلیح علی إیران وصف کمالوندی هزیمة أمریکا بأنها منقطعة النظیر.

الكاتب : إسنا – وكالة أنباء الطلبة الإيرانية
المصدر:ar.isna.ir

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى