اقتصاد

اتفاق اقتصادي أمني ضخم بين الصين وإيران.. يهدّد أميركا!

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، الأحد، إن طهران وبكّين توصلتا إلى اتفاق اقتصادي وأمني ضخم وشامل، يهدد الولايات المتحدة.


وبحسب الصحيفة، فإن هذا الاتفاق يعني تدفق مليارات الدولارات من الاستثمارات الصينية في مجال الطاقة وقطاعات أخرى إلى إيران.

وذكرت أنه في حال تفعيل هذا الاتفاق، فإن جهود إدارة الرئيس دونالد ترامب لوضع إيران في عزلة، وحصارها اقتصاديا بسبب برنامجها النووي، سيكون مهددا بالفشل.

وكشفت “نيويورك تايمز” عن حصولها على نص الاتفافية المكون من 18 صفحة، الذي سيؤدي إلى توسع الوجود الصيني في قطاعات المصارف والاتصالات والموانئ والسكك الحديدية في إيران.

وفي المقابل، ستحصل بكّين على النفط الإيراني بشكل منتظم وسعر مخفض لمدة 25 عاما مقبلا.

ونوهت الصحيفة أن الاتفاق يعزز من الشراكة العسكرية بين البلدين، ويمهد لموطئ قدم صينية في الشرق الأوسط.

اشارة الى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال قبل أيام، إن طهران صادقت الشهر الماضي على اتفاق الشراكة الذي اقترحه الرئيس الصيني شي جين بينغ أول مرة خلال زيارة لإيران عام 2016.
 

المصدر:
عربي 21 – نيويورك تايمز

الكاتب :
المصدر:www.lebanon24.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى