عين على العدو

استطلاع: شعبية نتنياهو والقائمة المشتركة في تراجع

تتراجع شعبية زعيم حزب “الليكود” ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مقابل ارتفاع شعبية تحالف أحزاب اليمين المتطرف “يمينا” برئاسة نفتالي بينيت، فيما يستمر تراجع قوة القائمة المشتركة.

 

وأشار استطلاع للرأي نشرته صحيفة “معاريف” اليوم الجمعة، أن حزب “الليكود” فيما لو جرت انتخابات الكنيست الآن سيحصل على 27 مقعداً، بتراجع ثلاثة مقاعد عن استطلاع الأسبوع الماضي، و9 مقاعد عن تمثيله الحالي في الكنيست.

 

وبذلك يكون الفارق بين “الليكود” و”يمينا” ثلاثة مقاعد، إذ يحصل الأخير على 24 مقعداً.

 

وستكون كتلة “ييش عتيد – تيلم”، برئاسة يائير لبيد، القوة الثالثة بحصولها على 18 مقعداً. أما القائمة المشتركة، الممثلة حاليا بـ15 مقعدا، فستتراجع إلى 11 مقعداً.

 

وتوقع الاستطلاع حصول حزب “أزرق- أبيض” برئاسة بيني غانتس، على 10 مقاعد، و”شاس” 9 مقاعد، “يسرائيل بيتنا” 8 مقاعد، “يهدوت هتوراة” 7 مقاعد وحزب ميرتس 6 مقاعد.

 

وقالت الصحيفة إن تراجع شعبية القائمة المشتركة نابع من نسبة مرتفعة من المترددين بين ناخبيها، إلى جانب أن 20% تقريباً يصرحون بأنهم سيمتنعون عن التصويت في الانتخابات المقبلة.

 

ويعود التراجع في شعبية حزب “الليكود” إلى أن 52% من المستطلعين يحملون نتنياهو وحزبه المسؤولية الأساسية عن الطريق المسدود الذي وصلت إليها المؤسسة السياسية، الأمر الذي يدفع نحو انتخابات جديدة للكنيست. وفي المقابل، حمل 25% هذه المسؤولية على غانتس وحزبه.

 

ن.أ-ر.أ

الكاتب : شبكة أجيال الإذاعية
الموقع :www.arn.ps
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2020-11-20 11:35:22

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى