العالم الاسلامي

اصدار کتاب “السیاسة من وجهة نظر قائد الثورة الإسلامیة”- الأخبار ایران

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان قائد الثورة الإسلامية حاول دائمًا شرح وتوضيح الأسس والمبادئ والأهداف والقيم والعناصر الأساسية للنظام الإسلامي، وركز دوماً في تفسيره لهذه المدرسة السياسية، على فكر والنهج العملي للإمام الخميني (رض). وفي منطق القائد فان الجمهورية الإسلامية هي شجرة طيبة جذرها الامام الراحل ومبادئه.

يسرد كتاب السياسة الداخلية والخارجية من وجهة نظر قائد الثورة الإسلامية في طياته آراء وبحوث الامام الخامنئي الأساسية حول هذا الخصوص، بما في ذلك الاحداث والوقائع التي حدثت في زمن محدد مثل التصريحات والمواقف تجاه تواجد الولايات المتحدة الامريكية في العراق وسقوط صدام.

ويأتي الكتاب في مجلدين منفصلين يشمل الكتاب الأول على عدة فصول تتناول المفاهيم والمباني العامة للديمقراطية الدينية وغير الدينية، بالإضافة الى ثقافة التحزّب والتنافس السياسي في الديمقراطية الدينية، والسلوك السياسي لواضعي أسس النظام الإسلامي، والمؤلفات والعناصر السلبية والايجابية لثقافة الإسلام السياسية.

اصدار کتاب "السیاسة من وجهة نظر قائد الثورة الإسلامیة"- الأخبار ایران

اما الكتاب الثاني يحتوي على خمسة فصول تتحدث بشكل أساسي عن نظر قائد الثورة الإسلامية حول السياسة الخارجية، حيث تأني عناوين الفصول على الشكل التالي:

الفصل الأول: الشعارات الواقعية: إطار نظري لتفاعلات السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية

الفصل الثاني: أسس ومبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الايرانية

الفصل الثالث: السلطة الدولية والعوامل المؤثرة عليها

الفصل الرابع: سياسات ومواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه الحكومات والشعوب الأجنبية (بما في ذلك الدراسات حول سياسات ومواقف النظام السياسي الإسلامي العام، والمواقف والسياسات تجاه الأمة الإسلامية ومشكلاتها، والقضايا الفلسطينية، وتيارات الصحوة الإسلامية والحركات التكفيرية). بالإضافة الى مواقف الجمهورية الإسلامية ضد أعداءها ويسلط هذا الفصل الضوء بشكل مفصل على وجهات نظر القائد الاعلى بشأن الولايات المتحدة وكذلك مسألة التفاوض.

الفصل الخامس: العلامات وعوامل تحول النظام الحالي ومستقبل العالم، في الواقع، يوضح هذا الفصل وجهة نظر قيادة الثورة بشأن المستقبل السياسي للعالم، بالنظر إلى وضع العالم الراهن.

/انتهى/

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى