صحة و بيئة

الأمراض المنقولة بالقراد: الأعراض والتشخيص والعلاج

ينتشر القراد خصوصًا في الولايات المتحدة الأميركية، يعيش في الهواء الطلق ويوجد في:

  •  العشب.
  •  الأشجار.
  •  الشجيرات.
  •  أكوام الورق.

تنجذب هذه الحشرات إلى الأشخاص والحيوانات ذات الأربع أرجل ويمكنها أن تنتقل بسهولة بينهما. إذا كنت قد قضيت بعض الوقت في الخارج، فمن المحتمل أنك واجهت القراد.

غالبًا ما تكون لدغات القراد غير ضارة، ولا تسبب عادةً أية أعراض ملحوظة. ومع ذلك فإنها قد تسبب ردود فعل تحسسية، إلى جانب أن بعض أنواعها قد تنقل الأمراض للبشر وحيواناتهم الأليفة في أثناء اللدغ، وقد يكون ذلك خطيرًا وأحيانًا مميتًا.

كيف يبدو القراد؟

يعتبر القراد من الحشرات الماصة للدماء التي يتراوح حجمها من صغيرة مثل رأس الدبوس إلى كبيرة مثل ممحاة قلم الرصاص، وله ثماني أرجل، إذ يعدّ من فصيلة العنكبوتيات.

تتراوح أنواع القراد المختلفة في اللون من البني الفاتح إلى البني الغامق والأسود.

تنمو هذه الحشرات عندما تمتص المزيد من الدم، لتصل إلى حجم كرة زجاجية في أكبر حجم ممكن لها. وبعد أن تتغذى الحشرة على المضيف لعدة أيام تصبح محتقنة وربما تتحول إلى اللون الفيروزي (التركوازي).

أين يعض القراد الأشخاص؟

يفضل القراد المناطق الدافئة والرطبة من الجسم. وفور وصوله للجسم، من المحتمل أن ينتقل إلى الإبطين أو الفخذ أو الشعر. وما إن يصل إلى المنطقة المرغوب فيها، حتى يلدغ الجسم ويبدأ بمص الدم.

على عكس معظم الحشرات الأخرى فإنه عادةً يبقى متصلًا بالجسم بعد اللدغ. إذا تعرضت للدغة بواسطة هذه الحشرة، فمن المرجح أن تجد علامةً على جلدك. وبعد فترةً تتجاوز العشرة أيام من سحب الدم من الجسم، قد ينفصل القراد المحتقن عن الجسم ويسقط.

الأمراض المنقولة بالقراد: الأعراض والتشخيص والعلاج - الحشرات الماصة للدماء - حشرة تتثبت رقوة في الجلد وتمتص الدماء - هل ينقل القراد الأمراض

أعراض لدغة القراد

عادةً ما تكون لدغات القراد غير ضارة، وقد لا تسبب أي أعراض. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من حساسية تجاه لدغات القراد، فقد تعاني:

  •  ألمًا وتورمًا في مكان اللدغة.
  •  طفحًا جلديًا.
  •  الإحساس بالحرقة في موقع اللدغة.
  •  بثورًا.
  •  اضطرابات تنفسية إذا كانت الحساسية شديدة.

تحمل بعض هذه الحشرات أمراضًا، ما يؤدي إلى انتقالها في أثناء اللدغ. قد تسبب الأمراض المنقولة بالقراد عدة أعراض، وعادةً ما تتطور خلال فترة تتراوح بين عدة أيام إلى بضعة أسابيع بعد اللدغة. من الأعراض المحتملة للأمراض المنقولة بالقراد ما يلي:

  •  بقعة حمراء أو طفح جلدي بالقرب من موقع اللدغة.
  •  طفح جلدي كامل في الجسم.
  •  تصلب الرقبة.
  •  صداع.
  •  غثيان.
  •  وهن عام.
  •  آلام في العضلات والمفاصل.
  •  حمى.
  •  قشعريرة.
  •  تضخم العقد اللمفاوية.

تجب استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن إذا تعرضت للدغ بواسطة هذه الحشرات للحصول على العلاج المناسب.

هل تتطلب كل لدغة قراد علاجًا بالمضادات الحيوية؟

تعتبر المضادات الحيوية ضرورية إذا كنت تعاني من عدوى جلدية في مكان اللدغة أو تخدش جلدك نتيجة الحكة المستمرة. إذا بقي القراد لفترة طويلة على جسمك فمن الأفضل زيارة الطبيب لبدء العلاج بالمضادات الحيوية.

مضاعفات لدغة القراد

قد ينقل القراد المرض إلى المضيفين البشر، وقد تكون هذه الأمراض خطيرة. تبدأ معظم علامات وأعراض الأمراض المنقولة بالقراد في الظهور خلال فترة تتراوح من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع بعد اللدغة. من المهم زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن بعد اللدغ حتى إذا لم تكن تعاني من أي أعراض.

في البلدان التي يكون فيها داء لايم شائعًا، قد يوصى في ظل ظروف معينة بتلقي العلاج بعد اللدغة حتى قبل أن تبدأ الأعراض.

يجب الحصول على العلاج في أسرع وقت ممكن، في حال الاشتباه بحمى روكي.

إذا عانيت من أعراض غير اعتيادية مثل الحمى أو الطفح الجلدي أو آلام المفاصل، فيجب طلب رعاية طبية فورية وإبلاغ الطبيب أنك تعرضت للدغة قراد مؤخرًا.

يُجري الطبيب فحصًا سريريًا واختبارات طبية لتحديد هل نتجت الأعراض عن مرض منقول بالقراد؟

تتضمن الأمراض المنقولة بلدغات القراد ما يلي:

  •  داء لايم.
  •  حمى قراد كولورادو.
  •  حمى روكي.
  •  داء إيرليخ.

علاج لدغات القراد

أهم شيء يمكنك القيام به عند العثور على هذه الحشرة هو إزالتها، ويمكنك إزالة الحشرة بنفسك باستخدام جهاز إزالة القراد أو بمجموعة من الملاقط، لذا ينصح باتباع الخطوات الآتية:

  •  حاول إمساك القراد في أقرب مكان ممكن من سطح جلدك ثم اسحبها إلى الأعلى باستقامة بعيدًا عن جلدك واضغطها بثبات.
  •  حاول عدم إمالة أو ثني الحشرة.
  •  تحقق من موقع اللدغة لرؤية إذا ما كنت قد تركت أي أجزاء من رأس أو فم القراد في مكان اللدغة. إذا كان الأمر كذلك تجب إزالة هذه الأجزاء.
  •  قم بتنظيف موقع اللدغة باستخدام الماء والصابون.

فور إزالة الحشرة يجب غمرها بالكحول للتأكد من موتها ثم وضعها في وعاء مغلق. تجب رؤية الطبيب في أسرع وقت لإعطاء العلاج المناسب وذلك بالاعتماد على نوع القراد الذي لدغك.

الوقاية من لدغات القراد

تعد الوقاية من لدغات القراد أفضل طريقة لتجنب الأمراض المنقولة به، لذا ينصح باتباع ما يلي:

  •  ارتداء الأكمام والسراويل الطويلة في أثناء المشي في الغابات أو المناطق العشبية حيث ينتشر القراد.
  •  المشي في الممرات.
  •  استخدام طارد الحشرات الذي يحتوي على الأقل على 20% من مركب DEET.
  •  معالجة الملابس والعتاد بنحو 0.5% من البيرمثرين.
  •  الاستحمام خلال ساعتين من الخروج في الهواء الطلق.
  •  فحص الجلد من كثب بعد التواجد في مناطق تحتوي على القراد، خاصةً أسفل الذراعين وخلف الأذنين وبين الساقين وخلف الركبتين وفي الشعر.

عادةً ما يستغرق الأمر أكثر من 24 ساعة حتى تنتقل الأمراض بالقراد إلى الإنسان، لذلك كلما أزيلت هذه الحشرات سريعًا كان ذلك أفضل.

اقرأ أيضًا:

ما هي الحشرات ؟

العلماء يحذرون: يجب أن نكف عن قتل الحشرات قبل فوات الأوان!

ترجمة: ضياء الأطرش

تدقيق: أيمن الشطي

المصدر

The post الأمراض المنقولة بالقراد: الأعراض والتشخيص والعلاج appeared first on أنا أصدق العلم.

الكاتب : ضياء الأطرش
المصدر:www.ibelieveinsci.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى