العرب و العالم

الأمن الإيراني: احتجاز السفير البريطاني لحضوره تجمعا غير قانوني

قالت قوى الأمن الداخلي الإيرانية اليوم /الأحد/ إن احتجاز السفير البريطاني في طهران روبرت ماكيير، لساعات أمس، جاء على خلفية حضوره تجمعا وصفته بأنه “غير قانوني” أمام جامعة (أمير كبير)، مضيفة أن الدبلوماسي البريطاني “تستر” في صفة “شخص أجنبي”.
وذكرت وكالة أنباء (فارس) الإيرانية – التي أوردت النبأ – أنه “بعد احتجاز السفير البريطاني عرف منصبه الدبلوماسي باللغة الفارسية”، مبررا حضوره في هذا التجمع الذي أُطلقت فيه شعارات مناهضة لإيران للإعراب عن تعاطفه مع ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة.
وأشارت إلى أنه تم إطلاق سراح السفير البريطاني بعد التعرف عليه، بتنسيق ومتابعة من وزارة الخارجية الإيرانية.
كان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اعتبر – أمس – أن اعتقال طهران سفير بلاده يعد “انتهاكا للقانون الدولي”. وقال راب – في بيان – إن “الحكومة الإيرانية في مفترق طرق، يمكنها أن تتجه نحو العزلة أو أن تتخذ خطوات نحو عدم التصعيد”.
ونظم عدد كبير من الطلاب الإيرانيين مظاهرة – أمس – أمام جامعة “أمير كبير” بطهران؛ احتجاجا على إسقاط إيران طائرة ركاب أوكرانية، ما أسفر عن مصرع 176 شخصا، بينهم إيرانيون.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق