العالم الاسلامي

الادمیرال سیاری: المراحل الرئیسیة لمناورات “ذوالفقار” ستنطلق غداً الخمیس فی المیاه الجنوبیة- الأخبار ایران

وقال الادميرال سياري قائد مناورات “ذوالفقار 99” المشتركة للجيش، ان المراحل الرئيسية لهذه المناورات ستجري بمشاركة وحدات من القوات البحرية والجوية والبرية وقوة الدفاع الجوي لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في منطقة مساحتها 2 مليون كم مربع في نطاق مياه شرق مضيق هرمز وسواحل مكران وبحر عمان وشمال المحيط الهندي حتى المدار 10 درجة شمالي.  

وأضاف، ان هذه المناورات ستجري في إطار 3 مراحل وهي الاستخبارية والتكتيكية واستعراض القدرات واضاف، ان القطع البحرية العائمة والغواصات والطائرات ستشارك في هذه المناورات ومن اهمها الغواصة الوطنية “فاتح”.

وتابع، ان هذه المناورات الكبرى ستعرض جانباً من قدرات واستعدادات جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية للمواجهة على المستوى الحقيقي، قائلا، ان الارتقاء بالقدرات القتالية في الاصعدة البحرية والجوية والبرية والدفاع الجوي في تنفيذ المناورات المشتركة ومواجهة التهديدات الآتية من خارج المنطقة، مع تمرين الخطط العملانية والاطمئنان الى قدرتها على التصدي الساحق لاي عدوان محتمل، تعد من اهداف هذه المناورات.

ونوه الادميرال سياري الى ان من الاهداف الاخرى للمناورات؛ تمرين عمليات الجوقلة والهجوم البرمائي للسيطرة على السواحل المطلوبة والتصدي الحازم للعدو.

واشار الى تزامن تمرينات الهجوم والدفاع وجمع المعلومات الالكترونية باستخدام منظومات ثابتة وتكتيكية وبحرية واضاف، الطائرة الايرانية المسيرة بعيدة المدى “سيمرغ” ستشارك في عمليات الدورية والاستطلاع فضلا عن العمليات القتالية والهجومية ضد السفن الحربية المعادية وتقوم باستهدافها بقنابل ذكية وبالغة الدقة.

واعتبر مراقبة وتوفير أمن المنطقة والمياه الدولية من الاهداف الاخرى لمناورات “ذوالفقار 99″، قائلا، ان امن منطقة غرب اسيا وممراتها المائية الحيوية والاستراتيجية رهن بتوطين الامن في ظل المشاركة البناءة من قبل جميع دول المنطقة ومنع هيمنة وتواجد الاجانب والقوات من خارج المنطقة في مياه المنطقة.

وأضاف، ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية سعت إلى تحقيق ذلك خلال العقود الاربعة الماضية دوما اعتمادا على قدراتها الداخلية والاستفادة من قواتها المؤمنة والملتزمة والشبابية.  

/انتهى/

الكاتب :
المصدر:tn.ai

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى