صحة و بيئة

التعامل مع فترات الحيض الثقيلة

في حال كنتِ ممن يعانين من الارتياب بشأن التسريبات التي يمكن ان تحدث خلال فترات الحيض الشهري، أو ممن يجرين باستمرار إلى الحمام، أو تشعرين بالإرهاق خلال أيام الحيض، عليكِ بزيارة طبيبك الخاص والتحدث معه حول خيارات العلاج المتاحة لحل تلك المشاكل. ومن طرق التعامل:

مكملات الحديد

تقول الدكتورة يانغ: “تعاني العديد من النساء اللواتي يمتلكن فترات حيض ثقيلة من نقص الحديد، لأنهن يفقدن الكثير من الدم خلال فترات زمنية كثيرة بحيث لا يتاح لأجسادهن الفرصة لتعويض مخزون الحديد هذه. لذلك عندما نبدأ تقييمنا، سنقوم بفحص تعداد كريات الدم ومستويات الحديد أيضاً، وقد نوصي باستخدام مكملات الحديد اعتماداً على النتائج التي تظهرها هذه الاختبارات”.

لا تعمل مكملات الحديد على التخفيف من تدفق الدم، ولكنها قد تمنع فقر الدم وتساعد النساء ذوات فترات الحيض الثقيلة على الشعور بصحة جيدة. وفقاً لدراسة أجريت عام 2014 ونشرت في Acta Obstetricia et Gynecologica Scandinavica، أدى علاج النساء اللواتي يعانين من فقر الدم المرتبط بالحيض بمكملات الحديد إلى تحسين مستويات الطاقة والأداء الجسدي والاجتماعي لديهن، وقلل أيضاً من أعراض القلق والاكتئاب.

حمض الترانيكساميك Tranexamic acid

هذا الدواء متوفر بوصفة طبية فقط ويتم تناوله خلال الأيام الأربعة أو الخمسة الأولى من الدورة الشهرية. تقول الدكتورة يانغ: “إنه يتداخل مع كيفية حدوث عملية تخثر الدم، وبالتالي يتم تقليل كمية الدم المفقود خلال فترات الحيض”.

يمكن أن يكون حمض الترانيكساميك خياراً جيداً للنساء اللواتي لا يرغبن في استخدام العلاج الهرموني أو لا اللواتي لا يمكنهن استخدامه، كما يقول دكتور الساني، وقد يكون مفيداً للنساء اللواتي يعانين من الأورام الليفية الرحمية أيضاً. ومع ذلك، فإنها تنطوي على مخاطر متزايدة لجلطات الدم، لذلك يجب على النساء اللواتي خضعن لجلطات دم في الماضي عدم تناوله.

منبهات الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية  GnRH

النساء اللواتي يعانين من أورام الرحم الليفية أو التهاب بطانة الرحم (كلاهما يمكن أن يسبب نزيف الحيض الثقيل) يتم معالجتهن أحياناً بدواء منبه هرموني مطلق، المعروف أيضاً باسم GnRH. تعمل هذه الأدوية على ايقاف إنتاج الأستروجين في الجسم، وترسل الجسم إلى سن اليأس وتوقف الدورة الشهرية بشكل قطعي.

تقول الدكتورة يانغ: “استخدم هذه العقاقير أقل شيوعاً بالمقارنة مع خيارات العلاج الأخرى، كونه لا يوصى بها كعلاج طويل الأمد”. “يستخدم فقط للنساء اللواتي يعانين من الأورام الليفية التي تتطلب خفض حجمها: يمكن للناهض الهرموني أن يقلص الورم الليفي بشكل مؤقت قبل الجراحة”.

اللولب

يقول الدكتور يانغ إن وضع جهاز هرموني داخل الرحم -الذي يطلق الهرمون البروجستيني -يمكن أن يكون “فعالاً جداً في الحد من النزيف”. حقيقةٌ مُنِحَت الموافقة على طرح جهاز واحد من هذا النوع في السوق -Mirena- من قبل إدارة FDA لعلاج الحيض الثقيل.

من الشائع أن تمر النساء بفترات حيض غير منتظمة خلال الأشهر القليلة الأولى التي تلي إدخال اللولب، إلا أن الآثار الجانبية لإدخال اللوب غالباً ما تخفتي ولا تدوم على المدى الطويل. من المحتمل أن تغيب الدورة الشهرية لدى بعض النساء اللواتي يلجأن الى اللولب الهرموني. فهو يتشابه مع حبوب منع الحمل، وهو حل منطقي فقط في حال كنتِ لا تنوين الحمل في أي وقت قريب.

استئصال بطانة الرحم

طبابة نت - حبوب منع الحمل وآلام الطمث

يعد هذا الإجراء أقل جراحات الرحم شيوعاً، ولكنه يمكنه أن يساعد بعض النساء اللواتي يعانين من نزيف دموي كثيف. تقول الدكتورة يانغ: “يتم من خلال عملية استئصال بطانة الرحم حرق بطانة الرحم بحيث يصبح التدفق أخف وزناً مع كل فترة حيض لاحقة، وقد تغيب الدورة الشهرية بشكل كامل لدى بعض النساء”.

فيما يتعلق بتدفق الدم المنخفض، فإن نتائج استئصال بطانة الرحم مشابهة لتلك الخاصة بلولب الهرمونات، كما تقول الدكتور يانغ. يمكن تطبيق هذا الإجراء باستخدام الحرارة أو موجات الراديو أو طاقة الميكروويف أو حتى التيار الكهربائي. قد يكون التثبيط، الذي يتم فيه تجميد أنسجة بطانة الرحم، أحد الخيارات المطروحة أيضاً. للعلم أنك قد لا تستطيعين الحمل مجدداً بعد استئصال بطانة الرحم.

The post التعامل مع فترات الحيض الثقيلة appeared first on طبابة.

الكاتب : فريق طبابة نت
المصدر:tababah.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى