صحة و بيئة

التهاب الغشاء الداخلي للبطن (الصفاق)

التهاب الغشاء الداخلي للبطن، أو التهاب الصفاق ، التهاب يصيب البريتوان، وهو طبقة رقيقة من الأنسجة تغلف البطن من الداخل وكذلك عددًا كبيرًا من الأعضاء الداخلية في البطن.

يحدث الالتهاب عادةً نتيجة عدوى فطرية أو بكتيرية، تسببها حالة مرضية ما أو إصابة في البطن أو وجود أداة علاجية مثل قثطرة غسيل الكلى أو أنبوب التغذية.

هل التهاب الصفاق خطير؟

يُعدّ التهاب الصفاق حالة مرضية خطيرة تتطلب عناية طبية مستعجلة، وتحتاج إلى مضادات حيوية وريدية فورية لعلاج العدوى. قد يكون العمل الجراحي ضروريًا أحيانًا لإزالة الأنسجة الملتهبة، أما إذا انتشرت العدوى ولم يحصل المريض على العلاج المناسب فقد تهدد العدوى حياته.

الأسباب

هناك نوعان لالتهاب الصفاق، وكل منهما له مسببات مختلفة.

التهاب الصفاق الجرثومي العفوي

يحدث هذا الالتهاب نتيجة أحد الأسباب التالية:

  •  عدوى في السائل الذي يملأ التجويف البريتواني.
  •  فشل كلوي.
  •  فشل كبدي.

يُعدّ الأشخاص الذين يخضعون للتحال البريتواني بسبب الفشل الكلوي، أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الصفاق الجرثومي العفوي.

التهاب الصفاق الثانوي

يحدث التهاب الصفاق الثانوي عادةً بسبب عدوى انتشرت من الجهاز الهضمي، وقد تسبب الحالات التالية التهاب الصفاق الثانوي، منها:

  •  جرح أو إصابة في البطن.
  •  انثقاب زائدة دودية ملتهبة.
  •  قرحة المعدة.
  •  ثقب في القولون.
  •  التهاب البنكرياس.
  •  التهاب الرتوج.
  •  تشمع الكبد.
  •  أمراض الكبد المختلفة.
  •  التهاب أو عدوى في المرارة أو الأمعاء أو مجرى الدم.
  •  الداء الحوضي الالتهابي.
  •  داء كرون.
  •  الإجراءات الطبية الغازية وتتضمن علاج الفشل الكلوي، والجراحة، واستخدام أنبوب إطعام.

التهاب الغشاء الداخلي للبطن (الصفاق) - طبقة رقيقة من الأنسجة تغلف البطن من الداخل - إزالة الأنسجة الملتهبة - التهاب الصفاق الجرثومي العفوي

الأعراض

تختلف الأعراض حسب السبب الكامن وراء العدوى. ومن الأعراض الشائعة لالتهاب الصفاق ما يلي:

  •  ألم في البطن تزداد شدته مع الحركة أو اللمس.
  •  انتفاخ في البطن.
  •  ليونة في البطن.
  •  غثيان وإقياء.
  •  إسهال أو إمساك.
  •  عدم القدرة على إخراج الغازات.
  •  القمه أو فقدان الشهية.
  •  انخفاض كمية البول اليومية.
  •  العطش الشديد.
  •  حمى وقشعريرة.
  •  تعب وإرهاق.

إذا كنت تخضع للتحالّ البريتواني، قد يبدو سائل التحالّ قاتم اللون أو يحتوي على تكتلات أو بقع بيضاء، وقد تلاحظ أيضًا احمرارًا وتشعر بالألم حول مكان القثطرة.

التشخيص

إذا كنت تعاني أعراض التهاب الصفاق، يجب طلب العناية الطبية فورًا، إذ إنّ تأخير العلاج يعرض حياتك للخطر.

سيسأل الطبيب عن تاريخك الطبي ويجري فحصًا سريريًا بلمس البطن أو الضغط عليه، ما قد يسبب انزعاجًا.

قد يوصي الطبيب بإجراء الاختبارات التالية لتأكيد التشخيص:

  •  اختبار الدم (تعداد الدم الكامل): يشير ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء إلى وجود عدوى أو التهاب.
  •  تحليل سائل الصفاق: يأخذ الطبيب عينة من السائل الموجود في الصفاق باستخدام إبرة رفيعة ويرسلها إلى المختبر لتحليلها. فإذا كنت مصابًا بالتهاب الصفاق، قد يُظهِر فحص السائل ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء.
  •  اختبارات التصوير: يلجأ الطبيب إلى الأشعة السينية أو المقطعية للتحقق من وجود فتحات أو ثقوب في الجهاز الهضمي.

إذا كنت تخضع للتحالّ البريتواني، قد يشخص الطبيب التهاب الصفاق بناءً على سائل التحالّ قاتم اللون.

العلاج

يشمل العلاج عادةً استخدام المضادات الحيوية لمكافحة العدوى وتناول المسكنات لتخفيف الألم.

إذا كنت مصابًا بعدوى في الأمعاء أو لديك خراج في البطن أو تعاني التهاب الزائدة الدودية، قد تحتاج إلى عملية جراحية لاستئصال الأنسجة المصابة بالعدوى.

إذا كنت تعاني التهاب الصفاق وأنتَ تُعالَج بالتحالّ البريتواني، قد تُضطرُّ إلى الانتظار حتى تعافيك من العدوى لمتابعة التحالّ. وإذا استمر التهاب الصفاق، قد تحتاج إلى إيقاف التحالّ البريتواني والبدء بنوع مختلف من الغسيل الكلوي.

يجب البدء بالعلاج فورًا لتجنب المضاعفات الخطيرة والمميتة.

المضاعفات

إذا لم يحصل المريض على العلاج المناسب، قد تدخل العدوى مجرى الدم مسببةً صدمة إنتانية وتلف العديد من الأعضاء، ما قد يكون قاتلًا.

تشمل المضاعفات المحتملة لالتهاب الصفاق العفوي ما يلي:

  •  تجرثم الدم.
  •  الإصابة بالاعتلال الدماغي الكبدي.
  •  الإصابة بالمتلازمة الكبدية الكلوية.

تشمل مضاعفات التهاب الصفاق الثانوي ما يلي:

  •  تكوّن خراج داخل البطن.
  •  حدوث التصاقات داخل الصفاق، ما قد يؤدي إلى انسداد الأمعاء.
  •  تنخّر الأمعاء، أي تموُّتها.
  •  حدوث صدمة إنتانية إذ يهبط ضغط الدم بشكل خطير.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الصفاق

إذا كنت تخضع لغسيل الكلى، احرص على تعقيم وتنظيف يديك جيدًا قبل لمس القثطرة وتنظيف الجلد حول القثطرة يوميًا واتباع كافة تعليمات الطبيب. إذا كنت تعاني ألمًا حادًا في البطن أو تعرضت لإصابة في البطن مثل جرح سكين فتجب مراجعة الطبيب أو الذهاب إلى المشفى.

التوقعات طويلة الأمد لالتهاب الصفاق

تعتمد التوقعات على السبب الكامن وراء الإصابة ومدى تقدم الحالة قبل البدء بالعلاج. عادةً ما يكون العمل الجراحي والأدوية قادرين على مكافحة العدوى. إذا لم تُعالج الحالة باكرًا، قد تنتشر العدوى. في حال تلف بعض الأعضاء، يعتمد مدى تعافي المريض على صحته العامة ومدى الضرر الحاصل.

اقرأ أيضًا:

ما هي أسباب ألم البطن؟ وما علاجه؟

انتفاخ البطن: الأسباب والعلاج

ترجمة: ضياء الأطرش

تدقيق: علي البيش

المصدر

الكاتب : ضياء الأطرش
المصدر:www.ibelieveinsci.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى