العلوم و التكنولوجيا

الحكومة البرازيلية تغرم فيس بوك 1.6 مليون دولار على خلفية فضيحة كامبرديج أنالتيكا

من الواضح أن شركة فيس بوك لم تنهي بعد كافة قضاياها المتعلقة بفضيحة كامبريدج أنالتيكا بعد عامين تقريباً من الكشف عنها، حيت فرضت الحكومة البرازيلية غرامة بقدر 1.6 مليون على المنصة الاجتماعية على خلفية الفضيحة وتسريب البيانات.حيث أن 443 ألف مستخدم برازيلي كان ضمن المستخدمين المتضرريين الذي وصل عددهم الكلي إلى 87 مليون مستخدم ترجع غالبيتهم للولايات المتحدة الأمريكية.الغرامة كما ترون ليست كبيرة عند مقارنتها بغرامة الخمس مليارات دولار التي فرضتها هيئة التجارة القيدرالية الأمريكية على الشركة على خلفية انتهاكاتها المتعددة لبيانات المستخدمين والتي شملت تسريب بيانات ملايين المستخدمين وفضيحة كامبريدج أنالتيكا.لكن من ناحية أخرى فإنها بمثابتة تذكير للمنصة الاجتماعية ومالكها بتبعيات عمليات التسريب والاستهتار بمعلومات المستخدمين، وضرباً لسمعتها من جديد حيث مازالت المنصة تعاني من تراجع ثقة المستخدمين؛ وبالتالي تحجيم توسعات الشركة وخصوصاً من خوضها تجاربأ جديدة في سلك المنتجات الألكترونية المزودة بخدماتها وتطبيقاتها !مواذيع ذات صلة:فيس بوك تُلزم الذين يرغبون بالاشتراك في ماسنجر من وجود حساب على المنصةهيئة الرقابة الإيطالية تغرم فيسبوك 1 مليون دولار على إثر فضيحة كامبريدج أنالتيكا المصدرEngadget

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق