أخبار عاجلة

الحواسيب المحمولة بمعالجات رسومات RTX SUPER تدمج أفضل التقنيات بتصميم أنيق

الحواسيب المحمولة مع معالجات رسومات إنفيديا GeForce RTX SUPER تدمج أفضل التقنيات مع التصميم الأنيق

عندما كشفت إنفيديا عن سلسلة معالجات رسومات GeForce RTX SUPER قبل أسابيع، كانت الأنظار تتجه إلى العلامات التجارية الكبيرة المنتجة للحواسيب المحمولة لرؤية ما ستقدمه رفقة معالجات تتيح الانتقال إلى مستو آخر من الأداء خاصة فيما يتعلق بمجال الألعاب، لاسيما وأنها ستدمج قوة الأداء مع تصميم Max-Q الأنيق الذي يجلب معه كذلك أحدث التقنيات.

ومنذ وقتها، تبنت كُبرى العلامات التجارية المُصنعة لأجهزة الحاسوب المحمولة وضع معالجات GeForce RTX SUPER على أكثر من 100 جهاز مختلف يأتي بتصميم Max-Q. لتجمع بذلك أفضل العتاد الداخلي مع أفضل التقنيات المتاحة لجعل أداء الأجهزة أكثر سلاسة وانسيابية خصوصًا لعشاق الألعاب والمهام الصعبة من المبتكرين والمبدعين.

 

أداء متصاعد مع GeForce RTX SUPER

تقدم معالجات رسومات إنفيديا RTX SUPER أداءً أسرع بنحو 25% مع الجيل السابق، وذلك يعني زيادة معدل الإطارات في الثانية، وبالتالي سرعة أكبر وسلاسة أعلى للمستخدمين وبشكل خاص في الألعاب. وبين هذا وذاك، أصبحت الحواسيب المحمولة مع معالجات رسومات RTX 2070 SUPER و RTX 2080 SUPER وتصميم وميزات Max-Q تتيح لأصحابها أفضل أداء وسرعة ممكنة على الإطلاق في السوق.

وبما أن معالجات رسومات إنفيديا الجديدة كانت بمثابة الجيل الثاني من المعالجات العاملة بتقنية تتبع الأشعة المميزة، فإن الشركة أضافت معها تحديثًا لتقنية DLSS مع النسخة 2.0 والتي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق لرفع أداء المعالجات والأجهزة بشكل ملحوظ يصل إلى مرتين أكثر. 

وبينما توفر معالجات سومات RTX 2070 SUPER و RTX 2080 SUPER أكبر سرعة للمستخدمين بين المعالجات في السوق في الوضع الطبيعي، فإن تفعيل تقنية DLSS 2.0 سيساهم في منحهم سرعة أعلى بكثير.

 

تقنيات Max-Q تضاعف أداء الحواسيب المحمولة مع الجيل الجديد من معالجات رسومات إنفيديا

رغم أن معالجات رسومات تتبع الأشعة GeForce RTX SUPER تقدم أداءً أسرع 25% من الجيل السابق، إلا أن الحواسيب المحمولة التي تدعمها هذه المعالجات ستوفر سرعة أكبر مرتين مقارنة مع الحواسيب بالجيل السابق، وذلك بفضل تقنيات Max-Q التي أضافت لمسة خارقة من السرعة والأداء على الأجهزة مع الحفاظ على التصميم المميز ونفس مصدر الطاقة – 80 واط.

قامت أكبر العلامات التجارية المُصنعة للحواسيب المحمولة بالتعاون مع إنفيديا لتطوير أفضل الأجهزة من حيث الأداء، فبين توفير الأداء اللازم مع الرسومات، كان هناك عمل مستمر على تحسين عمل الحواسيب في مختلف الزوايا مع تقنيات Max-Q مثل Advanced Optimus أو Dynamic Boost المتاحة على بعض الأجهزة.

Dynamic Boost

توفر تقنية Dynamic Boost التوازن اللازم في استهلاك الطاقة بين معالج الرسومات والمعالج المركزي على عدة أجهزة مثل Acer Triton 500، فتتيح قوة إضافية تصل لما يعادل 15 واط لمعالج الرسومات من المعالج المركزي عند زيادة الأحمال في العمليات التي تحتاج أداء أعلى مثل الألعاب. 

وهي تقنية تعمل بذكاء عند الحاجة فقط عند حاجة معالج الرسومات لها لرفع معدل الإطارات، ما يجعلها توفر معدل إطارات أعلى بنحو 10%.

Advanced Optimus

فيما تتيح تقنية Advanced Optimus التي تتواجد على الأجهزة الداعمة للشاشات مع تقنية G-SYNC وتتيح معها الحفاظ على عمر البطارية لفترة أطول، حيث تعمل على التوزان بين عمل معالج رسومات إنفيديا ومعالج الرسومات الداخلي على الأجهزة بناءً على الاستخدام في الوقت الفعلي والتطبيقات التي يعمل عليها المستخدم.

ستحول التقنية بشكل تلقائي العمل على معالج الرسومات الداخلي عند الأحمال الضعيفة وبالتالي إيقاف معالج إنفيديا حتى وقت الحاجة، وهو ما سيساهم بإطالة عمر البطارية بشكل كبير. مثلما الحال مع حواسيب لينوفو المحمولة Legion 7i و Legion 5i والتي تُعد الأولى في تبني التقنية.

NVIDIA DLSS

تعتمد تقنية NVIDIA DLSS المدمجة على نوى Tensor Cores في معالجات تتبع الأشعة RTX على الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق كما ذكرنا آنفًا، وبينما تسمح بزيادة سرعة الأداء ورفع معدل سرعة الإطارات في الثانية أثناء اللعب، فهي تعمل على إطالة عمر البطارية بنفس الوقت بمساعدة تقنية BatteryBoost. 

فعند عمل تقنية BatteryBoost مع DLSS، سيحصل المستخدم على صور نقية وسلسة وسرعة أعلى أثناء اللعب، مع استهلاك أقل بنحو 20% للبطارية، وهو ما يشكل دفعة كبيرة له للتنقل بحرية لتأدية ما يرغب به دون خوف من انقطاع البطارية.

تتوفر هذه التقنيات مع أكثر من 25 جهاز مختلف مع شاشات تدعم معدل تحديث إطارات تصل 300 إطار في الثانية، لتجعل منها أكثر سرعة وسلاسة فضلًا عن توفيرها نقاء وجودة في العرض.

بإمكانكم خوض تجربة مميزة مع معالجات إنفيديا بتقنيات تتبع الأشعة RTX مع عشرات الخيارات المتوفرة في السوق بينها حواسيب ريزر المحمولة Razer Blade الموجهة للألعاب والمتوفرة في مكتبة جرير، بجانب العديد من الخيارات مع حواسيب RTX SUPER.

Razer Blade 15

الكاتب : ضياء محمود
المصدر:www.tech-wd.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

عن beiruttime

شاهد أيضاً

سماعات Turtle Beach Stealth تعود لنا بجيلها الثاني وبأداءٍ أفضل!

أعلنت شركة Turtle Beach اليوم عن إصدار الجيل الجديد من سماعات الألعاب الخاصة بها من …

اترك رد