اخبار لبنان

الذكرى السنوية الثالثة لمعارك تحرير شرق لبنان من الارهاب

العالم – لبنان

عام 2017 كان شاهداً على نصرٍ خطته المقاومة للبنان، يومها ً توّجت جهودها المبذولة طيلة السنوات الماضية عند السلسلة الشرقية بنصرٍ على العدو التكفيري،

و قبل ثلاثة سنوات استطاعت المقاومة الاسلامية مع الجيش اللبناني و الشعب تحرير منطقة عرسال من الارهابيين التابعين لداعش الذين حاوط لبنان وبات على مشارف القرى والبلدات اللبنانية الآمنة، والتي عاث في بعضها خراباً وإرهاباً .

في هذا الإطار، يؤكد الخبير العسكري الإستراتيجي عمر معربوني في حديث اذاعي اليوم أن هذا النصر الإستراتيجي أفشل مجدداً المخططات والمشاريع الأميركية في المنطقة، لا سيما مشروع الشرق الأوسط الجديد، لافتاً إلى أن التحرير الثاني لا يمكن فصله عن التحرير الأول عام 2000 ونتائج عدوان تموز 2006.

ويشير معربوني إلى أن هذا النصر كشف عملية التخطيط الأميركي – الصهيوني، ما ساهم في تقديرٍ دقيق للموقف واتخاذ القرارات المناسبة، مشدداً على أن التحرير الثاني أكد قدرة المقاومة على حماية لبنان عبر إرساء المزيد من معادلات الردع والرعب معاً.

ويضيف معربوني إن المقاومة راكمت الإنجازات، وبالتعاون مع الجيش اللبناني والشعب تحقق الإنتصار، لينعكس على الساحة اللبنانية والقرى والبلدات راحة وحماية من شر الإرهاب ومفخخاته، لافتاً إلى أن القضاء على الجماعات الإرهابية ومعاقلها وبؤرها كانت له آثار إيجابية على الأمان الاجتماعي والاقتصادي.

الكاتب :
المصدر:www.alalamtv.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى