اقتصاد

الذهب يرتفع 1% بفضل تراجع الدولار وإشارات المركزي الأميركي

ارتفع الذهب نحو 1%، إذ تراجع الدولار فيما تمسك المستثمرون بإشارات لسياسة تميل إلى التيسير النقدي صادرة عن جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي). وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.9 بالمئة إلى 1946.55 دولار للأونصة مع إغلاق بورصة طوكيو، بعد أن تراجع 1.3 بالمئة أمس الخميس. وربح الذهب نحو 0.4 بالمئة منذ بداية الأسبوع بعد خسائر تكبدها على مدى أسبوعين متتاليين. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.1 بالمئة إلى 1954.10 دولار. وتقلبت الأسعار بين ارتفاع بنسبة واحد بالمئة وانخفاض بنسبة اثنين بالمئة أمس الخميس قبل كلمة باول وبعدها. ويستفيد الذهب عادة من أسعار الفائدة المنخفضة، إذ أنها تقلص تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا وتضغط على الدولار. وتراجع مؤشر الدولار 0.4 بالمئة مقابل منافسيه ويتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في شهر، مما يقلص تكلفة الذهب للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى. وألقى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكوك على تعافي الاقتصاد سريعا وحفز البنوك المركزية على خفض أسعار الفائدة وتيسير السياسة النقدية، مما ساعد الذهب على الارتفاع بنحو 28 بالمئة منذ بداية العام. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 1.3 بالمئة إلى 27.40 دولار للأونصة وتتجه صوب الارتفاع للأسبوع الثاني على التوالي بنسبة 2.3 بالمئة. وصعد البلاتين 0.4 بالمئة إلى 932.58 دولار بينما ارتفع البلاديوم 1.1 بالمئة إلى 2184.21 دولار.
الكاتب :
المصدر:www.cnbcarabia.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى