العالم الاسلامي

الرئيس الفرنسي يلوح بإجراءات قاسية ضد تركيا

العالم خاص بالعالم

اما الحوار واما العقوبات، هذا ما اتفقت عليه فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا وقبرص ومالطا وإسبانيا والبرتغال في قمة للدول الاوروبية المتوسطية استضافتها جزيرة كورسيكا الفرنسية. البيان الختامي المشترك للقمة والذي تلاه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اكد دعم المشاركين الكامل وتضامنهم مع قبرص واليونان في مواجهة الانتهاكات التركية المتكررة لسيادتهم.

وقال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون:” إنّ بحر المتوسّط اليوم مسرح لنزاعات الهيمنة التي تمارسها قوى تاريخية تسعى إلى زعزعة استقرار المنطقة. إذا لم تمض تركيا قدماً على طريق الحوار وتضع حدّاً لأنشطتها، فإنّ الاتحاد الأوروبي مستعدّ لوضع إجراءات عقابية يمكن مناقشتها في المجلس الأوروبي اواخر هذا الشهر”.

اما على الجانب الآخر فحثت تركيا الاتحاد الاوروبي خلال اجتماع لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي، لمناقشة التطورات في المتوسط في بروكسل، على البقاء محايدا، مؤكدة أن التهديد بفرض عقوبات لن يساعد في حل المشكلة.

وقال وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو:” نحن جربنا سابقا المطالبة بالتوزيع العادل لمصادر الطاقة شرقي المتوسط، لكن تم استبعاد تركيا من كافة المبادرات ومن حقوقها، والآن ليس لدينا خيار سوى اتخاذ خطوات أحادية، ان انقرة مستعدة للمفاوضات وخفض التصعيد ونحن نعتقد أن الحوار والمصالح المشتركة هي الأهم في علاقتنا”.

ويتصاعد التوتر في شرق المتوسط منذ اشهر بعد ما شرعت تركيا بعمليات التنقيب في مياه المتوسط للبحث عن الغاز وابرام اتفاقيات ثنائية مع ليبا حول الحدود البحرية، الامر الذي اصطدم بمواقف حادة لليونان وفرنسا وقد ذهبت إلى حدّ نشر قطع عسكرية في المنطقة

الكاتب :
المصدر:www.alalamtv.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى