العرب و العالم

الرئيس مون يؤكد في اجتماع مع قادة الحزب الحاكم على أهمية السياسة التعاونية

وأدلى الرئيس مون بهذه التصريحات خلال اجتماعه مع مجموعة من قادة الحزب الديمقراطي الحاكم.

وأشار إلى أن البلاد ومعيشة الشعب في وضع خطير بسبب عودة ظهور إصابات فيروس كورونا في الآونة الأخيرة.

وقال “أعتقد أن السياسة التعاونية أصبحت أكثر أهمية من أي وقت آخر في الماضي.”

وأضاف “لم يكن هناك وقت مثل الآن عندما يرغب الناس بشدة في سياسة التعاون بين الأحزاب الحاكم والمعارضة، وكذلك بين الحكومة والبرلمان.”

وطلب من الحزب الديمقراطي الذي يضم 176 مقعدا في البرلمان المؤلف من 300 عضو أن يلعب دورا محفزا للسياسة القائمة على التعاون.

وبشأن العلاقة بين إدارته والحزب، قال الرئيس مون إنها جيدة جدا لدرجة أنه يمكن اعتبارها “رائعة تقريبا”.

وكشف الرئيس مون عن خطة لتحديد حجم الميزانية التكميلية الرابعة رسميا خلال اجتماع طارئ للمجلس الاقتصادي، من المقرر عقده يوم الخميس، إلى جانب تفاصيل حول مساعدات أموال الإغاثة لذوي الدخل المنخفض والتجار الصغار وغيرهم من الأشخاص المعرضين للخطر.

وطلب لي ناك-يون، زعيم الحزب الديمقراطي المنتخب حديثا، من الرئيس الضغط من أجل عقد اجتماعات مع قادة الأحزاب المعارضة بالإضافة إلى الجهود المبذولة لاستئناف عمل مجلس التشاور الدائم بين الحكومة والأحزاب السياسية الرئيسية.

وقال “المحادثات الفردية جيدة أيضا”، مقترحا على ما يبدو أن يعقد الرئيس مون اجتماعا ثنائيا مع كيم جونغ-إن، الزعيم المؤقت لحزب قوة الشعب المعارض الرئيسي.

وكان من بين الحاضرين الآخرين في الاجتماع، زعيم الكتلة البرلمانية للحزب كيم تيه-نيون والأمين العام للحزب بارك كونغ-أون ورئيسة لجنة السياسة هان جونغ-إيه.

الكاتب :
المصدر:yna.kr

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى