العالم الاسلامي

الصین تدعو المجتمع الدولی للضغط علی أمریکا للعودة إلی الاتفاق النووی

طهران(إسنا)-دعت المتحدثة باسم الخارجیة الصینیة “هوا تشون یینغ” الیوم الثلاثاء، المجتمع الدولی الی ممارسة الضغط علی امریکا للعودة الی الاتفاق النووی.

وبمناسبة الذکری السنویة الخامسة لتوقیع الاتفاق النووی، أکدت المتحدثة باسم الخارجیة الصینیة فی بیان، أن بلادها تدعم بقوة الاتفاق النووی الإیرانی لعام 2015.

وفی إشارة إلی الرسالة التی أرسلها وزیر الخارجیة الصینی “وانغ یی” فی 7 یولیو إلی الأمین العام للأمم المتحدة وإعلان موقف الصین بشأن القضیة النوویة الإیرانیة، ذکّرت السیدة هوا بأننا ما زلنا ملتزمین بشدة بهذا الاتفاق.

واعتبرت المسؤولة الصینیة بأن الاتفاق هو ثمرة لـ “دبلوماسیة مکثفة متعددة الأطراف” یدعمها قرار مجلس الأمن الدولی رقم 2231 وعنصر أساسی فی عدم الانتشار النووی، مضیفة: أن الاتفاق النووی هو العامل والضامن للسلام والاستقرار فی المنطقة ورمزا لحل القضایا الدولیة باعتماد الدبلوماسیة والحوار.

وتطرقت المتحدثة باسم الخارجیة الصینیة، الی النهج الامریکی غیر اللائق للوائح والمعاهدات الدولیة وانسحابها من العدید من الاتفاقیات والمنظمات الدولیة، واضافت: أن الولایات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووی فی مایو 2018، وهو انتهاک کامل لقرار مجلس الأمن 2231، موضحة ان هذا الانتهاک الصارخ للقرار أفضی إلی حدوث توترات بشأن برنامج إیران النووی، والآن تواصل الولایات المتحدة تهدید الاتفاق النووی بمحاولة تمدید الحظر التسلیحی علی إیران واعادة هیکل العقوبات السابقة ضد طهران، وانها تتحرک لتدمیر هذه الاتفاقیة الدولیة .

ووصفت المتحدثة باسم الخارجیة الصینیة، الحفاظ علی الاتفاق النووی لعام 2015 بأنه أفضل طریقة لحل القضیة النوویة الإیرانیة، قائلة إن إیران انسحبت من بعض التزاماتها بموجب الاتفاق وتحت الضغوط القصوی من قبل الولایات المتحدة، منوهة الی أن المسؤولیة المهمة للأطراف الاخری تتمثل حالیا فی تعزیز المفاوضات والمشاورات فی هیکل اللجنة المشترکة وإیجاد سبل للخروج من هذا الوضع خطوة بخطوة وبعمل متبادل، واستعادة التوازن القانونی فی الاتفاق النووی.

واضافت: علی جمیع الأطراف دعم الحوار والتشاور بین الوکالة الدولیة للطاقة الذریة وإیران لحمایة هذا الاتفاق وحل النزاع، ویجب أن یتم هذا الدعم فی أقرب وقت ممکن، وفی الوقت نفسه، یجب علی المجتمع الدولی بشکل مشترک، دعوة الولایات المتحدة الی تجنب اعادة الحظر علی إیران فی مجلس الأمن والعودة إلی الاتفاق النووی.

وأکدت ، أن بکین تواصل جهودها الدؤوبة للحفاظ علی السلام والاستقرار فی الشرق الأوسط ومعاهدة عدم الانتشار النووی.

علما أن إیران والقوی الکبری توصلت إلی اتفاق تاریخی فی یولیو 2015، حیث خفضت إیران من أنشطتها النوویة فی مقابل الغاء الحظر علیها، لکن فی مایو 2018 انسحب ترامب من جانب واحد من الاتفاقیة، وأعاد فرض الحظر.

انتهی

الكاتب : إسنا – وكالة أنباء الطلبة الإيرانية
المصدر:ar.isna.ir

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى