العرب و العالم

الكويت تهدد الأوروبيين: سنتعامل بالمثل!

العالمالكويت

ويأتي ذلك بعدما أظهرت مسودة لقائمة الدول التي سيسمح الاتحاد الأوروبي لرعاياها بدخول دوله اعتبارا من الأول من يوليو المقبل، بعد إلغاء الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، أنها تضم 54 دولة، ليس من بينها الكويت ودول مجلس التعاون الأخرى.

وأكد مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا، وليد الخبيزي، أنه: “في حال لم يتم إدراج الكويت ضمن القائمة المذكورة، فإن كل الخيارات ستكون مطروحة لتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل على مواطني دول الاتحاد الأوروبي عند دخول البلاد”، مشيرا إلى “أن هناك عددا من الدول خارج الاتحاد الأوروبي لم تضع اشتراطات على دخول الكويتيين لأراضيها”.

وقال الخبيزي إن “وزارة الخارجية استدعت سفير الاتحاد الأوروبي لدى البلاد للاستفسار منه عن هذه القائمة”، مشيرا إلى أن “التعاون بين الكويت ودول الاتحاد الأوروبي وجميع دول العالم، على أعلى المستويات”.

وأضاف أن “هناك اتفاقيات ثنائية بين الكويت والدول الأوروبية، كل على حدة، في ما يتعلق بقطاعات عدة، منها التعليم والعلاج”، مستغربا “هذا التوجه من الإدارة الجديدة في المفوضية الأوروبية في حال حدوثه”.

وكان إريك مامر، المتحدث باسم المفوضية الأوروبية أكد الخميس، أن دول التكتل تقوم بإجراءات لتحديد الدول التي سيتمكن رعاياها من زيارة دول الاتحاد، وفق معايير صحية، وانتشار فيروس كورونا فيها.

وكانت المفوضية قد أوصت بإعادة فتح حدود دول الاتحاد داخليا، في 15 يونيو، ليتمكن الأوروبيون من التنقل بينها بحرية.

كما أوصت بالسماح لرعايا دول من خارج التكتل بدخول دول الاتحاد بعد الأول من يوليو، بحسب تفشي الوباء فيها.

الكاتب :
المصدر:www.alalamtv.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق