العلوم و التكنولوجيا

اللاعبون يواصلون إنفاق مبالغ قياسية على الألعاب على الرغم من تدهور الإقتصاد العالمي

الإقتصاد العالمي ليس على ما يرام في الوقت الراهن. هناك العديد من الأسباب وراء ذلك، على الرغم من أن جائحة COVID-19 لم تساعد بالتأكيد حيث إضطرت العديد من الشركات إلى الإغلاق إما مؤقتًا أو بشكل دائم، مما أدى إلى توقف الكثير من الناس عن العمل. أصبح الناس أيضًا غير مستعدين للإنفاق على الكماليات، أم أنهم كذلك؟

وفقا لدراسة أجرتها NPD، يبدو أن اللاعبين في الولايات المتحدة الأمريكية ينفقون بالفعل مبالغ قياسية على الألعاب أكثر من أي وقت مضى. وإستنادًا إلى أرباح الربع الثاني من العام 2020، وجدت الدراسة أن اللاعبين أنفقوا 11.6 مليار دولار أمريكي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 30 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2019، ويمثل أيضًا زيادة بنسبة 7 في المئة عن الربع الأول حيث أنفق اللاعبون 10.9 مليار دولار أمريكي.

ووفقا للمحلل Mat Piscatella في شركة NPD، فقد صرح بالقول : ” خلال الوباء، لجأ الكثيرون إلى ألعاب الفيديو ليس فقط لإبقائهم مشغولين، ولكن أيضًا للبقاء على إتصال مع العائلة والأصدقاء. وقد أدى ذلك إلى تسريع إتجاهات السوق من خلال زيادة معدل الإنخراط في ألعاب الفيديو. لا أرى أي علامات على هذا التباطؤ “.

هذه الظاهرة في الواقع لم تكن مفاجأة. يبدو أيضًا أن شركات مثل آبل قد إستفادت من الوباء، فقد قيل أن الشركة ربحت ما يصل إلى 32.8 مليار دولار في النصف الأول من العام 2020.

 

الكاتب : فاطمة أيت طالب
المصدر:www.electrony.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى