العالم الاسلامي

المتحدث بإسم الخارجية: ليكف الامريكيون عن سياساتهم الهدامة في المنطقة

image.png

طهران (إسنا)- اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، الاحداث الاخيرة في العراق شكلا من اشكال الوقاحة الأمريكية المترافقة مع الاساءة للشعب العراقي والتنصل من المسؤولية وكيل الاتهامات الرخيصة للاخرين وتكرار الخطا في الحسابات، داعيا الأمريكيين للكف عن سياساتهم الهدامة في المنطقة.

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، الاحداث الاخيرة في العراق شكلا من اشكال الوقاحة الأمريكية المترافقة مع الاساءة للشعب العراقي والتنصل من المسؤولية وكيل الاتهامات الرخيصة للاخرين وتكرار الخطا في الحسابات، داعيا الأمريكيين للكف عن سياساتهم الهدامة في المنطقة.
وقال موسوي في الرد على الاتهامات الفارغة من قبل المسؤولين الأمريكيين لايران حول التطورات الاخيرة في العراق، ان وقاحة المسؤولين الأمريكيين بلغت حدا بحيث انهم وبعد قتلهم ما لا يقل عن 25 شخصا واصابة عدد كبير من ابناء الشعب العراقي والحاقهم خسائر مادية وانتهاكهم السيادة الوطنية ووحدة الاراضي العراقية، وفي اطار كيل الاتهامات الرخيصة والمفضوحة وتحميل الاخرين المسؤولية ينسبون احتجاج الشعب العراقي على اعمالهم الوحشية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية مزاعم أمريكا بانها تشكل اساءة للشعب العراقي واضاف مخاطبا الأمريكيين، كيف وعلى اساس اي منطق تتوقعون بان يلتزم الشعب العراقي الصمت امام كل هذه الجرائم .
وتابع موسوي، ان الأمريكيين تجاهلوا روح الشعب العراقي الطامحة للحرية والاستقلال من جانب ونسوا من جانب اخر دورهم في دعم صدام وايجاد داعش وبالتالي قتل الشعب العراقي ونهب ثرواته ويبدو انهم تناسوا بان الشعب العراقي ما زال يطلق عليهم صفة “المحتل”.
وفند المتحدث باسم الخارجية الايرانية اتهامات المسؤولين الأمريكيين ضد ايران، وحذر من اي رد فعل غير مدروس وخطا في الحسابات من جانبهم، داعيا البيت الابيض لاعادة النظر في سياساته الهدامة في المنطقة.

انتهی

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى