اقتصاد

“المنتجات الموجودة اليوم بالأسواق نظيفة”

بعد اكتشاف مستودع للدجاج الفاسد وسحب وتلف منتجات مصنّعات الدجاج من ماركات “شومان” lipoul وcarry، من الأسواق، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لوائح بأسماء الزبائن التي تزودها مؤسسة فريحة بمنتجاتها.  

في هذا الاطار، قال أحد تُجار الدواجن لـ”لبنان 24″: “بعد هذه الفضيحة، توقّف سوق الدجاج بالكامل”، لافتاً الى أنه “رغم الخسائر التي نتكبدها يومياً بسبب تقلّب سعر الدولار قررنا الاستمرار، لكن علامات استفهام كبيرة تُطرح اليوم على امكانية الاستمرار بظّل هذه الازمة وعدم ثقة اللبنانيين بظّل الفساد المستشري في القطاعات كافة”.

واستنكر المصدر “ما وصفه بالفضيحة المدويّة”، مُعتبراً أنه “بغض النظر عن المصلحة نحن أيضاً من رواد المطاعم ونأكل كما باقي الناس مما يقدمونه”.

 

لكنّه بالمقابل أعرب عن استهجانه لنشر لوائح بأسماء مؤسسات لا دخل لها بما حصل وتعمل بضمير وتلتزم بأخلاقيات رفيعة، والدعوات بمقاطعتها قد يسبب بقطع أرزاق عدد من العاملين فيها خصوصا بظّل الأوضاع الاقتصادية المتردية”. 

وأوضح أن “المؤسسات التي تمّ التداول بأسمائها تشتري الدجاج من عدد كبير من التجار وليس مؤسسة فريحة حصراً. كما أن وزارة الاقتصاد سحبت البضائع الفاسدة من الأسواق، مما يعني أن المنتجات الموجودة اليوم نظيفة”، سائلاً: ما هو ذنب المؤسسة التي اشترت بضائع فاسدة من دون أن تعلم”. 

 

الكاتب :
المصدر:www.lebanon24.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى