العرب و العالم

النص الكامل لبيان لرئاسة جنوب أفريقيا بشأن القمة الاستثنائية المصغرة حول سد النهضة

نشر موقع رئاسة الجمهورية بجنوب أفريقيا بيانًا تحت عنوان: «البيان الرسمي للاجتماع الاستثنائي لمكتب مجلس رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي عبر الفيديو كونفرانس عن سد النهضة».

وفيما يلي نص البيان

عقد رئيس جمهورية جنوب أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي ماتاميلا سيريل رامافوسا اجتماعا للتداول بالفيديو بين أعضاء المكتب الاستثنائي للاتحاد الأفريقي التابع لمجلس رؤساء الدول والحكومات، في 26 يونيو 2020، لمناقشة التطورات المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي الكبير.

وشارك جميع أعضاء المكتب في الاجتماع على النحو التالي:

الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية
الرئيس فيليكس تشيسكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية
رئيس جمهورية كينيا أوهورو كينياتا
رئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كيتا

ودُعي رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الاتحادية الديمقراطية آبي أحمد، ورئيس وزراء جمهورية السودان عبدالله حمدوك للمشاركة في الاجتماع. كما شارك في الاجتماع موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

عُقد اجتماع المكتب بناء على المشاورات التي أجراها الرئيس رامافوسا بصفته رئيس الاتحاد مع الأطراف المتفاوضة الثلاثة بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير، وهي مصر وإثيوبيا والسودان.

وأشار مكتب الجمعية إلى أن الأطراف الثلاثة المتفاوضة أعضاء مؤسسون لمنظمة الوحدة الأفريقية السابقة والاتحاد الأفريقي، وقد ساهمت بشكل كبير في وحدة القارة وتكاملها وتنميتها. وأشاروا كذلك إلى الإمكانات التي يمتلكها مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير للقارة الأفريقية.

تلقى مكتب الجمعية بتقدير تقرير من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، والذي أشار ضمن مجموعة من الأمور، إلى أن أكثر من 90٪ من القضايا في المفاوضات الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان قد تم حلها بالفعل.

وألقى كل من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ورئيس الوزراء آبي أحمد من جمهورية إثيوبيا الاتحادية، ورئيس وزراء جمهورية السودان عبدالله حمدوك، كلمات أمام مكتب الجمعية فيما يتعلق بمواقفهم بشأن مسألة سد النهضة.

وأعرب مكتب الجمعية عن تقديره العميق للنهج الإيجابي والبناء الذي أبدته الأطراف الثلاثة للتوصل إلى تسوية سلمية عن طريق التفاوض بشأن جميع المسائل المعلقة، وشدد كذلك على أهمية التوصل إلى نتيجة مربحة للجميع بروح التضامن والتعاون.

وفي هذا الصدد، قرر مكتب الجمعية العامة إعطاء زخم متجدد للمفاوضات الثلاثية وحث الأطراف الثلاثة على الإسراع في العمل من أجل إيجاد حل ودي ومقبول للطرفين بشأن القضايا التقنية والقانونية العالقة في عملية المفاوضات.

ورحب مكتب الجمعية بتعهد الأطراف الثلاثة بالامتناع عن الإدلاء بأي بيانات، أو اتخاذ أي إجراء من شأنه تعريض أو تعقيد العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي بهدف إيجاد حل مقبول لجميع المسائل المعلقة.

ورحب مكتب الجمعية بالتزام الأطراف الثلاثة بعملية يقودها الاتحاد الأفريقي. وفي هذا الصدد، وافق مكتب الجمعية على زيادة أعضاء اللجنة الثلاثية التي تتعامل مع قضية سد النهضة التي تتكون من مصر وإثيوبيا والسودان، وذلك بمشاركة مراقبين وهم جنوب أفريقيا بصفتها رئيس الاتحاد الأفريقي، وأعضاء مكتب الاتحاد الأفريقي، وخبراء من المفوضية، بهدف معالجة القضايا التقنية والقانونية العالقة. وستقدم اللجنة المعززة تقريرها إلى رئيس الاتحاد الأفريقي الرئيس رامافوسا في غضون أسبوع من إصدار هذا البيان.

وبناءً على ذلك، يطلب مكتب الجمعية ورؤساء الدول والحكومات المشاركة من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يحيط علمًا بحقيقة أن الاتحاد الأفريقي ينظر في هذه المسألة.

ورحب مكتب الجمعية ورؤساء الدول والحكومات المشاركين بتدخل الرئيس رامافوسا، وأعربوا عن امتنانهم العميق لمبادرته بجمع الأطراف الثلاثة في قضية سد النهضة من أجل إيجاد حل تفاوضي بشأن المسائل العالقة.

واتفق مكتب الجمعية ورؤساء الدول والحكومات المشاركين على الانعقاد في غضون أسبوعين من تاريخ إصدار هذا البيان للنظر في تقرير حول نتائج المفاوضات حول القضايا العالقة المتعلقة بمسألة سد النهضة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    63,923

  • تعافي

    17,140

  • وفيات

    2,708

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src=”https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&appId=553734448043496&version=v2.11″;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));
try {
googletag.pubads().setTargeting(“allow_adx”, “true”);
} catch (e) { }


الخبر من المصدر

الكاتب : من المصدر لن يفوتك شئ
المصدر:mnalmsdr.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق