العلوم و التكنولوجيا

بإحصائيات مثيرة عن اللاعبين العرب..Twitter تكشف خططها لدعم منطقتنا!

قمنا في عرب هاردوير بعمل مقابلة حصرية مع السيد Rishi Chadha المسؤول عن شراكات الألعاب والصفقات التي تدعم بها منصة Twitter الـ Gaming حول العالم بمختلف أشكاله وحصلنا خلال مناقشتنا على بعض المعلومات المثيرة للغاية عن دور منصة Twitter في دعم مجتمع اللاعبين عالمياً وفي منطقتنا العربية بالذات سواء كانوا صُناع محتوى أو لاعبون في الـ eSports والخطط الحالية والمستقبلية لدعم ذلك كما ناقشنا دور منصة كبرى مثل Twitter في الإهتمام بساحة الألعاب والتي أصبحت واحدة من أكبر المحادثات العالمية وركيزة مهمة للغاية وأخيراً حصلنا على بعض الإحصائيات الغريبة جداً والمثيرة للغاية والتي تخص تفاعل اللاعبين العرب مع أبرز الألعاب على المنصة ، أنواع الألعاب المفضلة للبعض وأكثر عناوين ولحظات حظت باهتمام بالغ ، لذا لننتقل الآن للمقابلة …

“نعم ، لقد شهدنا على زيادة مهولة في جانب الالعاب بالفعل ، فقد وصل عدد الـ Retweets في 2019 إلى 1.2 بليون تغريدة والأمر في تزايد بنسبة 20% كل عام ، أما 2020 فقد انفجر عدد التغريدات بشكل رهيب خصوصاً من شهر مايو حيث لاحظنا زيادة بنسبة 54% عن الزيادة السنوية الطبيعية أو المتوقعة ، وبالحديث عن أكثر لحظات وصلت فيها التفاعلات عنان السماء ، فحدث هذا مع إصدار لعبة Animal Crossing New Horizons وبالتزامن مع حدث الكشف عن PS5 ليصبحا أكبر لحظتين من حيث التفاعل في 2020 للحظة..”

“عالمياً ، يمكنني القول بأنها Animal Crossing والتي جاءت في وقت ولا أروع لكي تحتل الصدارة مباشرةً لتتغلب على كل من Fate/Grand order و Fortnite ، الزيادة في حجم المحادثة عنها قد وصل ل 1000% وعدد الأناس الذين غردوا عنها قد تعدى حاجز الـ 400% ، أيضاً لعبة Valorant الجديدة قد حصلت على نصيب جيد من المحادثة منذ صدور الـ Beta بمعدل 7 مليون تغريدة لتدخل بسهولة في قائمة أكثر عشر ألعاب حديثاً..يمكنني تصنيف الألعاب بالشكل الآتي أيضاً من حيث رواجها:

عالمياً :
Animal Crossing
Fate/Grand Order
Final Fantasy
Disney Twisted-Wonderland
Fortnite

على الصعيد العربي وفي المملكة العربية السعودية لدينا :
PUBG
FIFA
Animal Crossing
Fortnite
Overwatch

أما الإمارات :
Animal Crossing
PUBG
Fortnite
Call of Duty
FIFA

“أولاً ، لقد قمنا بعمل استطلاع رأي بالتعاون مع شركة GroupM في المملكة العربية السعودية والإمارات ووجدنا إحصائيات مثيرة فيما تخص الألعاب ، فبالنسبة مثلاً لمستوى الصعوبة الذي يفضله العرب فهو مستوى الصعوبة المتوسط أو الأقل فيما يخص السعودية بينما يفضل لاعبو الإمارات تحديات أكثر واللعب على مستوى أصعب وللتدقيق :

بالنسبة للسعودية ، فنسبة من يفضلون اللعب على مستوى متوسط بدون تحدي أكبر وجهد إضافي وجدنا أنها 39% من مجموع عدد استطلاع الرأي بينما رأى 28% أن المستوى الأصعب هو الخيار الأفضل و 23% رأوا بأن أسهل مستوى والذي لا يشكل أي تحدي هو أنسب مستوى لهم ، أما في الإمارات فالوضع مختلف ، فنسبة من يحبون اللعب على مستوى صعب جداً هي 38% بينما يحب 31% اللعب على مستوى متوسط و 19% فقط هم من يجربون اللعبة على أسهل مستوى لها..

أكثر جوانب الألعاب التي يجب العرب أن يتبعوها في الألعاب هي التي تحوي وسائل التقدم عبر مستويات عدة ، ألعاب المهام والتي تحوي أهدافاً مثلاً أو الألعاب التي يكون فيها Gameplay مُعقد للغاية وبحسب إحصائياتنا فيفضل لاعبو السعودية أن يجربوا الألعاب التي تحتوي على نظام تقدم في المستويات وبناء مهارات الشخصيات وفكرة إتمام المهام بنسبة 36% على عكس من يحبون الألعاب المعقدة ونسبتهم 32% وأخيراً هنالك فئة تحب تجربة ألعاب مختلفة كُلياً وهم 30%..

بالنسبة للإمارات فوجدنا أن 41% من اللاعبين يحبون ألعاب المستويات ، 34% منهم لديه رغبة في تجربة جديدة تماماً و28% يحبون أكثر نوع الألعاب الحر الذي لا يجبرهم على أي شيء”

“حسناً ، بحسب ما وجدنا فإن ألعاب الـ Action تحتل المرتبة الأولى تليها ألعاب المغامرات ومن ثم ألعاب التخطيط والإستراتيجية مقسمة كالآتي :

بالنسبة للسعودية ، فـ 51% يحبون ألعاب الـ Action يليهم 45% ممن يحبون الألعاب المتمحورة حول القصة والمغامرات و38% يعشقون ألعاب التخطيط ، بالنسبة للإمارات مثلاً فيمكننا القول بأنهم المثل تقريباً باختلاف النسب ، من 46% لألعاب الأكشن ، 45% لألعاب المغامرات و42% لألعاب الإستراتيجية فقط وهذا فيما يخص ألعاب الـ Causal بعض الشيء.

أما عن الألعاب الجدية القوية فتتربع ألعاب الرياضة على عرش ذلك النوع مع ألعاب السباقات والأكشن أيضاً ، فللسعودية هناك 31% يفضلون ألعاب FIFA وخلافها ، 30% يحبون ألعاب الإستكشاف والمغامرة وحل الألغاز مثل Tombraider و 29% لألعاب السباقات مثل Need For Speed وغيرها ، أما عن الإمارات فتأتي ألعاب التخطيط أولاً بنسبة 32% وهذا يتضمن لعبة مثل League of Legends مثلاً مع 32% ممن يحبون ألعاب السباقات و30% لألعاب المغامرات والإستكشاف..”

“مما وجدناه فيحب اللاعبون في السعودية أن يتصفحوا Twitter لأجل معرقة تقييمات ومراجعات لعبة معينة أو لمعرفة مواعيد إصدار الألعاب القادمة على عكس الإمارات والتي يحب لاعبوها البحث عن أهم النصائح في الألعاب أولاً قبل معرفة مواعيد إصدار أي لعبة قادمة قريباً ومن المنطلق الإحصائي فلدينا :

هناك 37% من اللاعبين يبحثون في Twitter عن ميعاد إصدار الألعاب القادمة مع 34% ممن يتابعون المراجعات و32% لمعرفة أهم النصائح وهذا ينطبق على السعودية مثلاً أما الإمارات فـ 35% يبحثون عن النصائح أولاً ، 32% يشاهدون عروض الألعاب الترويجية و 31% يتابعون مواعيد الإصدار وأخيراً 31% يتابعون تقييمات أشهر الالعاب..

فيما يخص أنواع الحسابات التي يتابعها اللاعبون فتتراوح بين حسابات مختصة بالـ Gaming لصفحات تخص علامات تجارية مشهورة في صناعة الألعاب وهذا ما رأيناه مع السعودية مثلاً والتي يميل لاعبيها لمتابعة حسابات تخص الـ Gaming بشكل مباشر وهذا بنسبة 52% في مقابل 48% لمن يتابعون حسابات الصفحات التجارية مثل الـ Brands وخلافه ، الأمر معكوس في الإمارات كما ترون فلدينا 51% يحبون أن يتابعوا صفحات الـ Brands عوضاً عن الـ 48% المتابعين للصفحات المتخصصة في الـ Gaming.

نوع المحتوى الذي يحب الجمهور متابعته من الدولتين يخص العروض الترويجية للألعاب في المقام الأول وتأتي مشاهدة مراجعات وتقييمات الألعاب في المركز الثاني سواء من لاعبين محترفين أو مراجعات عامة من أي لاعب ، فمثلاً 42% من السعوديين يحبون مشاهدة العروض الدعائية أولاً قبل 37% منهم ممن يتابعون تقييمات للألعاب بشكل عام و 35% لتقييمات من محترفين ، أيضاً في الإمارات ، المقام الأول دائماً للعروض الترويجية بنسبة 45% يليها 39% يتابعون التقييمات الإحترافية و37% للتقييمات العادية..”

“بحسب استطلاع الرأي الذي قمنا به كما ذكرت لكم فوجدنا أن معظم اللاعبين يحبون اللعب من منازلهم دون أي مكان آخر كما علمنا بأن المعظم يحب اللعب منفرداً دون أصدقاء أو دون اللعب Online فقد ذكر 64% من لاعبي السعودية حبهم للعب بشكل منفرد مقابل 58% للعب Online ..ومع الإماراتيين ، رأينا نفس الظاهرة بنسبة 61% للعب بشكل منفرد و56% للـ Online.

الوقت الذي يمضيه اللاعبون في اللعب في جلسة واحدة كانت نتائجها مثيرة للغاية وغريبة فالمتوسط كان من نصف ساعة لساعة في السعودية والإمارات ولكن يبدو بأن السعوديين يمضون أوقاتاً أكثر في اللعب فقد ذكر 29% بأنهم يمضون من نصف ساعة لساعة بالمتوسط في مقابل 24% ممن قالوا من ساعة لاثنين و22% قد قالوا بأنهم يمضون من عشر لـ 30 دقيقة فقط وهذا فيما يخص السعودية وعلى جانب آخر فـ 29% من الإماراتيين قد ذكروا إمضائهم لفترة تتراوح من نصف ساعة لساعة مع 25% ذكروا بأن المتوسط هو من عشر دقائق لنصف ساعة فقط وآخر 25% ذكروا بأنهم يمضون من ساعة لاثنتين..

على صعيد أوقات اللعب فتكون في فترات الراحة وعندما يتسنى للاعبين الحصول على بعض أوقات الفراغ أو في خلال إجازات نهاية الأسبوع فقد قال 67% بأنهم يلعبون خلال وقت فراغهم ، 42% في العطلات الأسبوعية وإذا تسنى لهم الحصول على بضع ساعات راحة و40% يلعبون بشكل سريع في أوقات الراحة وهذا يخص السعودية ولكن في الإمارات ، الأمر مختلف فـ 66% يحبون اللعب في أوقات الفراغ ، 42% في أوقات الراحة السريعة وخلال انتظار شيء ما و39% خلال العطلات وعند التحصل على وقت فراغ معين..”

“دورنا في Twitter هو أن نكون حلقة الوصل بين شركاؤنا وبين صُناع المحتوى وقاعدة اللاعبين الجماهيرية ، هذا ما نطمح إليه باستمرار ونود التقدم فيه ، حالياً نحن نسهل على أي صانع محتوى مثلاً الوصول لشريك ، راعي وخلافه وحتى اللحظة ، لدينا اتفاقيات مع 950 شريك مختلف سواء شبكات تلفزية ، شركات ناشرة للألعاب ، أكبر دوريات فيما يخص الـ eSports أو الرياضات الإلكترونية وهذا يحدث من خلال طريقتين :

وسيلة Amplify للرعاة وهي وسيلة تكون مبنية على الأحداث ، العروض وندعمها عندما يريد أي Advertiser أو معلن أن يقوم برعاية حدث ما أو عرض ما على منصة Twitter ، نقوم نحن بالتعاون مع شركاؤنا لابتكار وسائل مُرضية للمعلن مثل أن نضع إعلاناته على الفيديوهات العادية منها أو الحية ، وفي النهاية يستفيد أيضاً صانع المحتوى أو اللاعب من خلال العوائد وبالتالي يصير دور Twitter هو دور مهم من خلف الكواليس بعض الشيء هذا صحيح ولكنه دور تنظيمي مهم ، في النهاية نحن نتابع بعض المواهب التي تحتاج لرعاة أو ناشرين ونبدأ بالبحث مع شركاؤنا عن حلول جيدة..

أيضاً نقدم لشركاؤنا بعض الأدوات التي تساعدهم في حملاتهم الدعائية مثلاً مثل الـ Moments والتي تتيح للمستخدم مجموعة من التغريدات المستمرة إلى جانب خاصية الـ Lists ، الـ Polls واستطلاعات الرأي كوسيلة جيدة لأخذ آراء اللاعبين حيال أمر ما وأخيراً Topics والهدف من كل تلك الأدوات هي زيادة الـ Reach أو المدى للوصول لجماهير أخرى..”

“بالتأكيد نحن نعمل الآن على دعم المنطقة العربية بشتى الطرق ، هناك أكثر من خطة ومشروع نعمل عليه حالياً ولعل أبرزهم هو إنشاء أول عرض عربي يخص الرياضة الإلكترونية على twitter تحت إسم : “هلا بالجيمرز” أو Hello Gamers وهذا الحدث يأتي بتعاوننا مع منصة Millenium Arabia وهدف هذا العرض الأسبوعي هو تقديم حلقات تتحدث عن أبرز المحادثات الحالية عن الـ Gaming ومتابعة كل الـ Trends الجديدة ومناقشتها داخل نطاق منطقة MENA..

وقد قمنا بإذاعة أول حلقة في الخميس الماضي واستطاعت تجاوز حاجز النصف مليون مشاهدة ويمكن لأي آحد متابعتها لأنها تكون عروض قصيرة لا تتجاوز العشر دقائق ويتم بثها في تمام الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت السعودية أي السابعة والنصف في مصر والتاسعة والنصف للإمارات ويشرف على العرض كابتن سابق لفريق في الرياضات الإلكترونية والذي يقوم بعمل مقابلات مع ألمع شخصيات عالم الـ eSports كما يعتبر Millenium Arabia أول منتج يختص بالحديث 100% عن الـ eSports بالعربية وهذا يشمل الحديث عن البطولات العالمية إلى جانب التطرق لتنظيم بطولات قوية للعرب..”

انتهى وقت المقابلة..

عموماً من الواضح أن Twitter لديه الكثير من الخطط التي سيفاجأنا بها لدعم منطقتنا العربية ، سننتظر صفقات ، بطولات ومسابقات قادمة ، شاركونا رأيكم عن هذا الأمر بالأخص عن الإحصائيات السابق ذكرها ، نريد أن نتناقش معكم فيها في التعليقات..!

عن Rishi Chadha :

السيد Rishi هو مسؤول الـ Partnerships ، الشراكات في Twitter ، هدفه هو البحث عن فرص جيدة سواء في نطاق الـ eSports ، الـ Gaming في العموم لمساندة صُناع المحتوى والقيام بصفقات مع أشهر شركات الألعاب والناشرين ووضع خطط استراتيجية للإرتقاء بصناعة الألعاب عبر منصة Twitter ، استطاع Richi أن يقوم بعمل شراكات مذهلة بين كل من Activision Blizzard وTwitter مع Riot Games ، كما كان مسؤولاً عن حدث The Game Awards إلى جانب كونه مسؤولاً عن ألمع فرق الرياضة الإلكترونية في العالم مثل Faze Clan وفريق Team Liquid.


الكاتب : أحمد الصايغ
المصدر:arabhardware.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق