اخبار لبنان

بيان لقاء بعبدا كتبه باسيل وتلاه جريصاتي؟!

ترى مصادر متابعة أن حكومة حسان دياب باتت اقرب الى حكومة تصريف أعمال منها إلى حكومة فاعلة، بدليل اتخاذها سلسلة مواقف تم التراجع عنها وتبني عكسها، فضلا عن اسلاس رئيسها حسان دياب قيادة حكومته إلى الفريق الرئاسي في بعبدا التي باتت المقر الذي تصدر منه المقررات الأساسية لمجلس الوزراء اللبناني.

ولاحظت المصادر لـ «الأنباء» أن البيان الصادر عن لقاء بعبدا، كتبه رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وتلاه مستشار الرئيس سليم جريصاتي، لم يطرح للمناقشة خلال اللقاء، الأمر الذي استفز أحد رؤساء الكتل المشاركة وكاد يسجل اعتراضا أو تحفظا، كما فعل الرئيس السابق ميشال سليمان، لكنه عاد وآثر الصمت أسوة بالآخرين وخصوصا الرئيس بري ورئيس الحكومة حسان دياب. من جهته، الرئيس سعد الحريري أبلغ زواره أن حوار بعبدا لم يكن سوى حوار مع النفس، لا أكثر.. واصفا حكومة دياب بالجثة الهامدة. وحمل الحريري جبران باسيل مسؤولية تعطيل الاتفاقات التي كان يتوصل اليها مع الرئيس عون، واستبعد نشوب حرب في المنطقة وغير المنطقة، متوقعا التسويات السياسية بعد انتخاب الرئيس الأميركي المقبل لا قبله.

الأنباء


الكاتب : Stephny Ishac
المصدر:www.lebanonfiles.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق