العرب و العالم

ترامب يتلقى ضربة قوية من المحكمة ومخاوف من كشف السرية

الكاتب :
المصدر:www.alalamtv.net

العالم الأميركيتان

وفي أول تعليق له بعد رفض المحكمة لطلب ادارته قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يجب على بولتون أن يدفع الثمن غاليا جدا كما فعل آخرون قبلَه.

في ضربة جديدة توجه للرئيس الأميركي رفضت محكمة فدرالية طلب إدارة ترامب بمنع إصدار كتاب لمستشاره السابق وأحد صقور السياسة الخارجية الأمريكية لمدة طويلة جون بولتون معتبرة أن الحكومة لم تثبت أن الأمر بمنع الإصدار هو الإجراء المناسب.

وسمحت محكمة مقاطعة كولومبيا الجزئية الأمريكية بنشر كتاب بولتون قائلة على لسان القاضي رويس لامبرث في استنتاجه القانوني بختام حيثيات حكمه ان حكومة ترامب فشلت في إثبات أن إنذارا قضائيا سيمنع ضررا يتعذر إصلاحه.

ولم تمض دقائق على اصدار الحكم حتى اطلق ترامب جملة تغريدات متتالية لم تخل من التهديد والوعيد لبولتون ..مستشاره السابق للأمن القومي فضلا عن شتمه ووصفه بالكاذب والفاشل والغبي.. وقال ترامب انه اعطى بولتون فرصة ثانية بعد فشله زاعما انه خرق القانون بإصدار معلومات سرية وبكميات هائلة ومتوعدا اياه بجعله يدفع ثمنا باهظا جدًا كما فعل الآخرون من قبله كذلك قال ان بولتون يهوى إلقاء القنابل على الناس والآن ستلقى القنابل عليه . وحول حكم المحكمة اعتبر ترامب انه فوز كبير أمام بولتون قائلا انه لم يكن بإمكان القاضي المحترم أن يفعل شيئا بشأن إيقاف نشر الكتاب ومتهما اياه بأنه مع نشره وتسريب ما فيه للعديد من الأشخاص ووسائل الإعلام.

وبالفعل سربت وسائل الاعلام الاميركية في الأيام الأخيرة مقتطفات كبيرة من الكتاب إلى الصحافة. واستناداً إلى هذه المقتطفات فإن ترامب عبّر عن استعداده لوقف تحقيقات جنائية لإسداء معروف لطغاة يحبهم. وأنه مستعد لأن يفعل أي شيء لإعادة انتخابه حتى لو كان ذلك يعني أن يطلب دعم الصين و تعريض أمن بلاده للخطر. كذلك جاء في تسريبات من كتاب بولتون الذي غادر البيت الأبيض في سبتمبر أيلول الماضي أن ترامب طالب بإعدام صحافيين وانه لم يعرف أين تقع فنلندا جغرافياً. هذا فضلا عن كشف بولتون عن ارتكاب ترامب لاخطاء فادحة وانه غير مؤهل للمنصب وانه ليس لديه الكفاءة اللازمة لأداء الوظيفة.

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق