العرب و العالم

ترامب يقبل رسميا الترشح.. هكذا وصف نقل السفارة للقدس

وافق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رسميا، على ترشيحه عن الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، والمنافسة على فترة ثانية بالبيت الأبيض، معددا ما قال إنها “إنجازاته”، ومشبها نقل السفارة لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى مدينة القدس المحتلة بـ”الصفقة العقارية”.

 

وفي كلمته أمام المؤتمر الوطني العام للحزب الجمهوري، قال ترامب، من حديقة البيت الأبيض: “أعزائي الأمريكيين، أوافق اليوم بقلب مليء بالامتنان والتفاؤل الذي لا حدود له، أقبل الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة للرئاسة”.

واستقبل الحضور تصريح ترامب بحفاوة بالغة، ورددوا عدة مرات “أربع سنوات أخرى”، فيما انطلقت ألعاب نارية احتفاء بالخطوة “الشكلية”.

 

وقال ترامب إن افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس المحتلة، عام 2018، كلف الميزانية الأمريكية نحو ألفي مرة أقل مما كان مخططا له، وشبه ذلك بالصفقة العقارية.

 

 

 

اقرأ ايضا: هل يؤثر تأييد قادة جمهوريين لبايدن على حظوظ ترامب؟

 

وأضاف ترامب: “على عكس العديد من الرؤساء الذين سبقوني، فقد وفيت بوعدي، واعترفت بالعاصمة الحقيقية لإسرائيل، ونقلنا سفارتنا إلى القدس. وقمنا بتنفيذ ذلك فعلا. وبدلا من إنفاق مليار دولار على المبنى الجديد كما كان مخططا، اخترنا مبنى قائما في أفضل المناطق. صفقة عقارية، أليس كذلك؟ لقد افتتحنا السفارة بأقل من 500 ألف دولار”.

كما أشار إلى أن الولايات المتحدة “اعترفت بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان”، وأنه تم هذا الشهر “التوصل إلى أول اتفاق سلام في الشرق الأوسط منذ 25 عاما” (بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة).

وتابع: “عندما توليت منصب الرئيس، كان الشرق الأوسط في حالة فوضى كاملة: كان تنظيم داعش يعربد هناك، وتعزز موقف إيران، ولم تكن هناك نهاية تلوح في الأفق للحرب في أفغانستان. وخرجت من جانب واحد من الاتفاق النووي مع إيران”.

 

ووعد ترامب في حالة إعادة انتخابه، بتعافي الاقتصاد الوطني بسرعة بعد وباء فيروس كورونا المستجد، وتحويل الولايات المتحدة إلى “دولة إنتاجية عظمى”.

كما نسب الفضل إلى نفسه في اتخاذ “أشد الإجراءات” ضد الصين، وتعهد بإكمال الجدار على الحدود مع المكسيك، ووعد بمعاقبة الشركات التي نقلت الوظائف وفرص العمل إلى الخارج.

ووصف الرئيس الجمهوري الديمقراطيين بالراديكاليين الذين سيدمرون أسلوب الحياة الأمريكي، كما أعرب عن اعتقاده بأن خصمه جو بايدن سيعيد فرض الحجر الصحي لفيروس كورونا المستجد، وبالتالي سيضر بالاقتصاد.

وسيواجه ترامب ونائبه مايك بينس، المرشح الديمقراطي جو بايدن الذي يخوض الانتخابات إلى جانب المرشحة لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس.

الكاتب :
المصدر:arabi21.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى