العالم الاسلامي

تفاصیل المؤتمر الصحفی المشترک بین وزیری الخارجیة الإیرانی والعراقی- الأخبار الشرق الأوسط

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، خلال المؤتمر، “تطرقنا الى التبادل التجاري الذي انخفض مؤخراً بسبب الاجراءات الصحية وغلق المنافذ الحدودية واكدنا على ايجاد سبل الاستمرار بالعلاقات التجارية رغم مواجهتنا لجائحة كورونا كما تطرقنا الى الزيارات الدينية وأخذ الحيطة بهذا المجال بسبب كورونا”.

واضاف: “في مجال الوضع الاقليمي تمت الاشارة الى ضرورة حماية سيادة العراق وقلنا لظريف ان قوة العراق يعني قوة المنطقة ونريد علاقات متوازنة مع جميع دول الجوار منطلقا من المصلحة العراقية والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وناقشا برنامج زيارة الوفد العراقي برئاسة الكاظمي قريبا الى ايران خلال الايام المقبلة”.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن “العلاقات الايرانية والعراقية لن تتزعزع وبالنسبة لنا فان العراق القوي يحق له ان تكون له علاقات بناءة مع جميع دول الجوار ويمثل ذلك استقراراً للمنطقة ونرحب بالدور الفاعل للعراق في المنطقة والخليج الفارسي ونؤكد على ضرورة ابعاد العراق والمنطقة من التطورات الدولية حماية السيادة الوطنية للعراق”.

واضاف: “علينا ان نكون على وعي تام في مواجهة التهديد الامني المتمثل بداعش ونسعى الى تطوير التعاون الاقتصادي ولدينا تعاون جيد بمجال الطاقة والتجارة وسنستمر بها وهذه العلاقات في مستوى التوقعات”، مبيناً أن “الزيارات المتبادلة بين البلدين ستنعكس ايجابا على المنطقة”.

وتابع: “للاسف اغتيال سليماني والمهندس قامت به امريكا بعملية ارهابية وهي خسارة كبرى لمواجهة داعش وسيتعاون العراق وايران في متابعة هذا الموضوع الذي نعتبره مهم جدا”، لافتاً إلى ان “العراق جار مميز في التعاون الاقتصادي مع ايران”.

واكد ظريف: “سنتابع ملفات الملاحة والحدود المائية والربط بين سكك الحديد بين البلدين”. 

/انتهى/

الكاتب :
المصدر:tn.ai

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى