العالم الاسلامي

تنفیذ حکم الاعدام بحق جاسوس الموساد والـCIA

طهران(إسنا) – نفذ فجر الیوم الاثنین، حکم الإعدام بحق جاسوس “الموساد” والـ”سی ای ایه”محمود موسوی مجد لیتم إغلاق ملف خیانته للوطن إلی الأبد.

وکان قد اعتقل هذا الجاسوس الذی کان یزود المخابرات الصهیونیة والامریکیة بمعلومات أمنیة وخاصة عن القوات المسلحة لاسیما تحرکات قائد فیلق القدس التابع للحرس الثوری الفریق قاسم سلیماني وبعض القادة العسکریین في فترات زمنیة مختلفة.

وهاجر موسوي مجد فی السبعینیات مع أسرته الی سوریا ودرس هناک وکان یتقن اللغتین العربیة والانجلیزیة، وکان یعمل کمترجم فی شرکة لها علاقات تجاریة مع ایران . واثناء اندلاع الازمة السوریة بقی فی سوریا رغم عودة عائلته الی ایران. ونظرا لانه کان یجید اللغة العربیة ویعرف المناطق السوریة جیدا فقد أقام علاقات مع المستشارین الایرانیین وتولی بعض المسؤولیات فی الجماعات المنتشرة فی ادلب وحتی اللاذقیة ، لم یکن عنصرا فی حرس الثورة الاسلامیة ولکنه نظرا لانه کان مترجما فقد استطاع التوغل فی الکثیر من المراکز الحساسة .

تم توظیف موسوی مجد عبر اتصال قام به معه أحد عملاء الـ”سی ای ایه” فی منطقة غرب اسیا ، وهذا الاتصال الذی کان مرصودا من قبل الجهات الامنیة کان السبب فی الکشف عن هویته ورصد تحرکاته التالیة. سلوکه المریب ادی الی القیام بتحقیقات دقیقة بشانه لیتم الکشف عن علاقته بشبکة من عملاء السی ای ایه .

وکان موسوی مجد یحصل علی المال مقابل تقدیم معلومات عن الوحدات المستشاریة والمعدات الحربیة  وانظمة الاتصالات  والتعریف بالقادة وتحرکاتهم وحتی الشهید قاسم سلیمانی والموقع الجغرافی للمراکز الحساسة الی ان خضع للرقابة الامنیة الایرانیة وتم تقویض تحرکاته. ولم یکتف هذا الجاسوس ببیع معلوماته الی المخابرات الامریکیة فقط بل انتقل بعد ذلک الی الاتصال مع الموساد الاسرائیلی والتعاون مع الصهاینة وحتی فی فترة ما حاول الاتصال بالمخابرات السعودیة أیضا.

انتهی

الكاتب : إسنا – وكالة أنباء الطلبة الإيرانية
المصدر:ar.isna.ir

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى