عين على العدو

تَجدُّد التظاهرات والاحتجاجات على نتنياهو وحكومته

9999062182 - أحفاد

احتشد آلاف الإسرائيليين، الليلة الماضية، أمام مقر الإقامة الرسمي لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في القدس، قبل الانطلاق في تظاهرة إلى مقر (كنيست)، وسط انتشار مكثف من الشرطة الإسرائيلية، التي اعتقلت 6 متظاهرين أثناء الفعالية الاحتجاجية.

وجدد المشاركون في التظاهرة مطالبتهم باستقالة نتتياهو المتهم بالفساد.

وانضم إلى التظاهرة عدد من أصحاب المطاعم والمصالح التجارية، احتجاجاً على سوء إدارة حكومة نتنياهو للأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة (كورونا)، ونجحوا بالوصول إلى باحة (كنيست)، مرددين الهتافات المعارضة لنتنياهو وحكومته.

وقال عضو (كنيست) عن (القائمة المشتركة) عوفر كسيف للمتظاهرين أمام (كنيست): “الأصدقاء والرفاق، أنتم الأبطال، أنتم النور الذي يضيء الظلام الذي نحن فيه”، مضيفاً: “ليس لكل شخص نفس المواقف السياسية، لكننا متحدون في شيء واحد: يجب علينا جميعاً أن نقاتل معاً من أجل إسرائيل ديمقراطية”.

وقالت صحيفة (هآرتس): “إنه على عكس التظاهرات السابقة التي جرت مؤخراً، لم تكن هناك مواجهات جسدية مع قوات الأمن، وحوالي الساعة 9:30 مساءً، قامت الشرطة بإجلاء المتظاهرين من الساحة، ليعودوا إلى أمام مقر إقامة نتنياهو”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “التظاهرات باتت منتظمة في شارع بلفور (مقر إقامة نتنياهو)، وأصبحت تشهد توتراً متزايداً ومواجهات بين المتظاهرين والشرطة”، مشيرةً إلى ازدياد أعداد المشاركين في هذه التظاهرات، بعد انضمام المتضررين من جائحة (كورونا)، مجموعات وأفراد إليها.

الكاتب : ahmad alzuraii
المصدر:ahfad.info

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى