صحافة

حصحص الحق بتحرير ونصر مأرب

الكاتب : hussein2019
المصدر:www.yemenpress.org

مقالات
مقالات

يمن برس

قريب ومدة النصر في تحرير مأرب قريبة جدًا بضع أيام وتتهاتف صرخات النصر للإسلام من جنوب مأرب من قيادة رجال الله، وجيشه المدرع الجبار الذي حقق نصره في الجوف ومن ثم بلغ سلامه التحية إلى أرض مأرب جئناكِ يا بلدة الرحمن ويا أرض النعم التي ستكونين بعد تحريرك في اكتفاء الشعب اليمني من كل المشتقات النفطية والاقتصادية وسيزول هموم المواطنين وكل المنشآت المستخدمة سلع النفط في جميع الأمور،
وسيحقق النصر المجيد، والفتح القريب القريب، وستنتهي خصلة المرتزقة هناك في سرايا مأرب الطيبة وتفك قيدها من قيود عباد الريال والرياء ويعلمون أن الريال الحرام في قتل الشعب اليمني وحصاره، ونشل أرضه لا يدوم، ولا ينتصر في أي شيء تجاه أنصار الله، رجال الثغور المرابطون أبدًا لأن
هولاء رجال قيم مبنية على نهج الحق والكرامة المستقيمة والمنتمية إلى الصراط المستقيم الذي سيُعزز وينصر الحق وأن طالت المواجهة أي مواجهة ستنتهي في القريب العاجل، ويدفن الجيش اليمني ورجاله الكاسرة أرواح مرتزقة العدوان البربري في صحاري مأرب ويرى القاصي والداني كيف تكون الرجال التي حملت القرآن وانتهجت نهجه قبل حمل السلاح حتى باتت الشجاعة، والإيمان، والثبات تشمل قلوبهم وعزمهم وعهدهم لله تعالى صار محتومًا وولاءهم لقائدهم شبل طه قائد الثورة/ السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أصبح متيم بأن النصر غاية الشرفاء الصابرين بالوفاء والصمود هم المتقدمون من نصر إلى فتح؛ سلام الله على عزيمتهم اللا إرادية الإلهية التي يمشون بها.

حصحص الحق بتحرير مأرب؛ نعم لم يعُد هُناك أي توتر أو أخطار في تحرير مأرب لدى أنصارالله، ولكن التوتر والخوف في طريق
المنحرفين بينما قد بدأ الحق يتحصحص من قبل رجال الله بانتصارات شامخة، ومرفوعة الرأس في تحرير مأرب؛ قامت خلايا الفتن التابعة للخائن عفاش تيقض الفتن ومدعومة من قبل العدوان؛ كي يلتهون عن تحرير مأرب ولكن لا جدوى رجال الله مستيقضين في كل بقاع اليمن، ومستعدون لأي
تصدي من قبل العدوان، ولن
يتوقف نصرهم في مأرب مواجهون “بر”و”بحر”و”جو” متصدين بثبات، ولن يهزموا فهم في رعاية الله وحفظه
وذكره المطمئن بأن الحق لهم
وفي القريب العاجل فهم يواجهوان المستحيل ويتصدون
المصاعب مهما كانت خطورتها
وبتصعيد ثلاثي في أطراف الحرب بينما نحن في معارك هجومية لا تتوقف، وبالذات معركة مأرب، وحصار السفن لن يتردد الأبطال وقادته سفن النجاة سلام الله عليهم في الرد.

وصلهم في الأمس صواريخ تدهش
العقول المريضة التي قصفت ودمرت بعملية توازن الردع الرابعة في جوف الرياض، فهذا يدل على قوة خارقة لدى الشعب اليمني ورجاله المواجهون في الثغور والقاصفون في خارج أرضهم بحرب صاروخية، ومسيرة ترد بعض تعدي جرائم العدوان علينا ونحن ردنا كان قاسي وانخفاظ اقتصادي للسعودية بتدمير قواعد عدوانها الغاشم الذي يتدهور كل يوم في التصدي لهزائمة من قبل أنصار الله، وجيشة فما هو مفلح إلا في قصف، وسفك دماء الأطفال الأبرياء، واحتجاز سفن النفط وحصار مطارنا الدولي، وتعذيب الأسرى هذا هو الذي مستمر فيه بحق مظلومية الشعب اليمني الذي يواجه المستحيل من قبل الهجوم البربري الغاشم .

#تحرير_مأرب_غدًا_وأن_طال_حصار_سفن_النفط_وقصف_الأبرياء.

آمنة محمد

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى