صحة و بيئة

خامنئي ينتقد إدارة روحاني لأزمة كورونا.. وفاة شخص كل 13 دقيقة

انتقد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إدارة حكومة الرئيس حسن روحاني لأزمة تفشي فيروس كورونا في إيران قائلا إن “بعض الأشخاص والمسؤولين قد أضعفوا سبل مواجهة كورونا”.

وفي كلمة له عبر الفيديو بثها التلفزيون الإيراني السبت، أشار إلى قضية المشاكل المعيشية للناس، قائلا: “لا يجب أن يؤدي انتشار كورونا إلى مشاكل اقتصادية.. هذا صحيح.. لكن إذا ازداد انتشار المرض بشكل واسع، فستزداد المشاكل الاقتصادية”.

وتشير هذه الملاحظات إلى تصريحات الرئيس الإيراني، الذي أشار مرارًا وتكرارًا خلال الآونة الأخيرة حول تفضيل إعادة الفتح على انتشار الوباء الأشهر الأخيرة.

وكان روحاني قد أعلن في 6 أبريل/نيسان الماضي مخطط إعادة الفتح التدريجي قائلا إن “صحة الناس هي الأولوية، لكن عجلة الاقتصاد يجب أن تتحرك أيضًا”.

وخلال الأسابيع الأخيرة، انتقدت بعض وسائل الإعلام والشخصيات الأصولية المتشددة روحاني في هذا الصدد، متهمة إياه بتفضيل الاقتصاد على صحة المواطنين.

حالة وفاة كل 13 دقيقة

هذا في حين أعلن نائب وزير الصحة الإيراني، ايرج حريرجي، عن إصابة شخص كل 33 ثانية بفيروس كورونا في إيران، ووفاة شخص كل 13 دقيقة.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا” عن حريرجي قوله السبت بأن الإحصائيات تشير إلى “إنذار خطير” ما يظهر الحاجة إلى فرض استخدام الكمامات ومراقبة التباعد الاجتماعي.

وقال حريرجي الذي كان يتحدث خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو إن أي شخص مصاب بكورونا يمكن أن يصيب بشكل مباشر وغير مباشر ما يصل إلى 406 أشخاص إذا لم تتم مراعاة التباعد الاجتماعي الذي من شأنه أن يقلل من انتقال الفيروس بنسبة 78٪.

من جهتها، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما لاري، السبت، عن زيادة العدد الرسمي لضحايا كورونا في إيران حيث بلغت الوفيات 10 آلاف و364 وعدد المرضى 220 ألفا و180 شخصا.

وقالت لاري خلال مؤتمر صحفي إن عدد الحالات الجديدة 2456 حالة منها 1139 تم نقلهم للمستشفيات في غضون الساعات الأربع والعشرين الماضية، حيث مات 125 شخصًا مصابًا، حسب إعلانها.

ووفقًا لمتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، فإن 2928 مريضًا يعانون من كوفيد 19 في حالة حرجة أيضًا.

وأضافت أن الوضع في محافظات الأهواز وكرمانشاه وكردستان وهرمزغان وآذربيجان الغربية وخراسان رضوي ” أحمر” حيث لديها أكبر عدد من الحالات، كما أن محافظات أذربيجان الشرقية وسيستان وبلوشستان وبوشهر ولورستان وغولستان في حالة تأهب”.

ويتم الإعلان عن إحصائيات كورونا اليومية في إيران في ظل شكوك جدية حول حقيقتها، خاصة في عدد الوفيات، حيث قدر مركز أبحاث البرلمان الإيراني في تقرير الشهر الماضي، عدد الوفيات بالضعف والمصابين بين 8 إلى 10 أضعاف الأرقام الرسمية.

الكاتب :
المصدر:www.alarabiya.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى