العرب و العالم

خبيرة قانونية: الدستور التونسي لا يسمح بمهلة أخرى للمشيشي

العالم _ تونس

و فيما يتعلّق بتصريح هشام المشيشي اليوم خلال ندوة صحفية و تأكيده انّه استغنى عن وزير الثّقافة المقترح وليد الزّيدي و أنّه سيتمّ تغييره في السّاعات القادمة بإسم آخر أوضحت الخبيرة القانونية أنّ الأمر غير ممكن بالدّستور و ذلك لأنّ المشيشي استوفى الآجال الدّستورية و راسل البرلمان في التركيبة المقترحة و التي لا تقبل الآن أي تغيير فيها أو تعديل إلا بعد جلسة منح الثّقة، إن تحصّلت الحكومة على ثقة البرلمان وفق قولها.

أمّا بخصوص تضارب الأسماء الواردة على البرلمان من رئيس الحكومة المكلّف و رئاسة الجمهورية التونسية بالنّسبة للوزير المقترح لوزارة التجهيز( كمال الدّوخ و كمال امّ الزّين) فقالت خبيرة القانون الدّستوري، منى كريم الدّريدي ، أنّه من الممكن أن يتمّ تصحيح هذا إن كان خطأ بمراسلة من رئاسة الجمهورية.

هذا و يشار أنّ وزير الصّحة السّابق و القيادي بحركة النهضة ،عبد اللّطيف المكي كان قد تحدّث أمس في حوار صحفي عن إمكانية إيجاد صيغة قانونية و دستورية لإمهال المشيشي مدّة شهر حتى يقوم بإجراء التعديلات اللاّزمة على تركيبة حكومته.

الكاتب :
المصدر:www.alalamtv.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى