العرب و العالم

خبير أمريكي : استئناف اختبار الأسلحة الكورية الشمالية مسألة وقت فقط

واشنطن، 9 سبتمبر(يونهاب) — قال مسؤول استخباراتي أمريكي سابق يوم الأربعاء إن كوريا الشمالية تبدو مستعدة لاستئناف تجاربها النووية والأسلحة في المستقبل القريب، مشددا على الحاجة إلى حوافز أو عقوبات “أقوى” للدولة الشيوعية.

وذكر “ماركوس جارلاوسكاس”، المسؤول الاستخباراتي السابق لشؤون كوريا الشمالية بمكتب مدير الاستخبارات القومية، “هناك عنصر مهم آخر نحتاج إلى التفكير في ، وهو إجراء كوريا الشمالية لاختبارات أسلحة إضافية وربما يكون ذلك مجرد مسألة وقت.”

وخلال ندوة افتراضية بعنوان “اتجاه جديد لسياسة الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية”، قال ماركوس ، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون صرح شخصيا بأن كوريا الشمالية لم تعد ملزمة بتعهداتها السابقة بعدم اختبار صواريخ باليستية نووية وعابرة للقارات.

وأضاف “لقد كانت وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية واضحة للغاية بأن كيم هدد بأنه سيكون هناك كشف عن سلاح استراتيجي جديد، وأنه لم يعد يشعر بأنه ملزم بتعهداته السابقة بعدم اختبار الصواريخ البالستية العابرة للقارات والأسلحة النووية.”

يشار إلى أن كوريا الشمالية تحافظ على موقفها حيال إجراء تجارب الأسلحة النووية والصواريخ البالستية العابرة للقارات منذ أواخر عام 2017، عندما أجرت تجربتها النووية السادسة والأخيرة.

ومع ذلك، بدأ الكثيرون في التشكيك في أن الدولة الشيوعية قد تستأنف قريبا اختبار أسلحتها وسط طريق مسدود في محادثات نزع السلاح النووي مع الولايات المتحدة.

وأصر جارلاوسكاس على أن الولايات المتحدة يجب أن تركز أولا على وقف تجارب الأسلحة لكوريا الشمالية، مضيفا أن مثل هذه الجهود قد تتيح فرصة أخرى للدبلوماسية.

ومن جانب آخر، قال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية(CSIS) يوم الأربعاء إن صورة للأقمار الصناعية لحوض بناء السفن الرئيسي للغواصة في كوريا الشمالية قد تشير إلى الاستعدادات لاختبار صاروخ باليستي يطلق من غواصة.

وذكر المركز في تقرير نُشر على موقعه، “لا تزال صورة الأقمار الصناعية لحوض بناء السفن الجنوبي في شينبو، والتي تم الحصول عليها في يوم 9 سبتمبر، تظهر نشاطا داخل حوض السفن الآمن وبجواره.

وأضاف “لا يزال هذا النشاط موحيا، ولكنه ليس حاسما، بالاستعدادات لإجراء اختبار قادم لصاروخ “بوكوكسونغ-3″ البالستي من الغواصة.”

وأبلغ مركز الأبحاث الأمريكي لأول مرة عن أنشطة مشبوهة في حوض بناء السفن في كوريا الشمالية في شينبو يوم الجمعة، مما يسلط الضوء على وجود سفن يشبه في أنها المستخدمة في نقل صنادل اختبار الغواصة إلى البحر لإجراء تجارب الإطلاق.

وقال المركز في أحدث تقرير له “هناك سفينة مماثلة في الحجم والتصميم لتلك التي لوحظت سابقا قبل الاختبارات السابقة لا تزال داخل الحوض الآمن.

الكاتب :
المصدر:yna.kr

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى