صحة و بيئة

دراسة مذهلة.. الحيوانات تلتزم بالتباعد وقت المرض

المصدر: دبي – العربية.نت

آلاف الأبحاث أجريت منذ تفشي فيروس كورونا لمحاولة الوصول إلى أسباب هذا الوباء أو فتح دراسات حول فك ألغاز صاحبت هذا الكابوس، ولغياب اللقاح حتى الآن كانت التوصية الأنجع هي التباعد الاجتماعي لتجنب العدوى، الأغرب أن الحيوانات تلتزم بهذه النصيحة بالفطرة، وفق دراسة نشرتها ديلي ميل.

الدراسة تشير إلى أن الطيور والقرود والأسماك وحتى الحشرات، تتجنب أفراد مجتمعها إذا أدركت أنها مريضة. وحين تلاحظ بعض الحيوانات سلوكيات معينة، مثل الكسل أو قلة الشهية. وفي حالات أخرى، طورت وعيا متزايدا بالعلامات البيوكيميائية.

وذكرت الدراسة أن كركند البحر الكاريبي الشوكي يكتشف مادة كيميائية معينة في بول الكركند المريض، ويتجنب المصاب فورا.

وقالت دانا هاولي، عالمة الأحياء في معهد فيرجينيا بوليتكنيك، لمجلة “ساينس”، إن التباعد الاجتماعي “احتمال خطير” بالنسبة لها. ولكن خطر الإصابة بفيروس Panulirus argus 1 يفوقه، وهو العامل الممرض الذي يقتل ما يصل إلى نصف جراد البحر الصغير.

وحين استخدم فريق البحث المادة اللاصقة الطبية Krazy Glue لمنع أعضاء الكركند المصابة من إفراز البول، توقف الكركند الصحي عن تجنبها.

ووجد العلماء أنهم إذا عالجوا القرود المصابة من الطفيليات، فإن الأفراد الأخرى استأنفت التواصل معها، كما كتبت هاولي وعالم البيئة السلوكية أندريا تاونسند هذا الأسبوع في وقائع الجمعية الملكية B.

كما تبين أن الخفافيش مصاصة الدماء تتوقف أيضا عن رعاية أفراد مجموعتها، ولكنها تستمر في توفير الطعام لها. وتقول هاولي إن هذا يقلل من خطر العدوى مع الحفاظ على الهيكل الاجتماعي الأكبر.

وفي عالم الحشرات، تمارس العديد من الأنواع العزلة الذاتية. ويتجنب نمل الحديقة المريض الاتصال بالأعضاء الأصحاء في مستعمرتها.

كما أن النمل الأبيض المعرض للفطريات السامة، يطلق “إنذارا من العوامل الممرضة”، وتهتز أجسادها لإبعاد النمل غير المصاب.

وعندما تصاب يرقات نحل العسل بالبكتيريا، تنبعث منها مواد كيميائية يمكن أن يكتشفها النحل الآخر.


الكاتب :
المصدر:www.alarabiya.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد