صحافة

سلطنة عُمان تجلط “التائهين في الأرض” وتتفوق على أقوى دولتين في الخليج.. هذا ما أظهره استطلاع للرأي

أظهر استطلاعاً للرأي، أن سلطنة عُمان تفوقت على السعودية والإمارات أقوى دولتين في الخليج العربي، وذلك خلال تفشي جائحة فيروس كورونا “كوفيد 19” المستجد.

وأوضح الاستطلاع، الذي أجراه “المركز الوطني للإحصاء والمعلومات” في سلطنة عمان وهو مركز حكومي في مايو/آيار، أن 19% من العمانيين تضرروا اقتصاديًا بسبب جائحة “كورونا”.

وفي المقابل، ذكرت استطلاعات سعودية وإماراتية غير رسمية، أن أكثر من 50% من السعوديين والإماراتيين تضرروا من جائحة كورونا والإجراءات التي اتخذتها حكومتي بلديهم.

وأوضح الاستطلاع العماني، أن تخفيض الراتب كان الأثر الاقتصادي الأبرز للمشتغلين بأجر، بينما كان التوقف عن العمل أو إغلاق المشروع الأثر الأكبر لأصحاب الأعمال.

طالع ايضاً: “لا نستبعد تحويلكم المسجد النبوي لكنيسة”.. مُغرد عُماني يُلجم محمد آل شيخ بعد تطاوله على الشيخ احمد الخليلي…

وتوقع 58% من المتضررين اقتصاديًا حصولهم على دعم من الدولة، مقابل 42% لا يتوقعون ذلك، فيما بيَّن 87% ممن شملهم الاستطلاع أنهم راضون أو راضون جدًا عن قرار تأجيل الأقساط المستحقة على بعض القروض.

وفي وقت سابق، انضمت سلطنة عُمان لأول مرة في تاريخها إلى مجموعة الدول الأعلى مستوى في الخدمات الحكومية الإلكترونية، صاعدة من مجموعة الدول “عالية المستوى”، وذلك وفق تصنيف الأمم المتحدة للتحول الإلكتروني للحكومات.

واحتلت سلطنة عُمان على المركز الـ50 عالمياً، في التصنيف الأممي، والذي يقيِّم مستوى تقدُّم الخدمات الحكومية الإلكترونية في 193 دولة ويَصدُر كلَّ عامين.

وسجَّلت السلطنة 0.7749 نقطة مقابل 0.6846 نقطة في التقرير السابق. وفي فرز الدول حسب الخدمات الحكومية المتوافرة أونلاين سجَّلت عمان 0.8529 نقطة، وهو نفسه ما حصلت عليه ماليزيا، في حين حصلت دولة واحدة فقط في العالم على 1.000 نقطة هي كوريا الجنوبية.

وأشاد التقرير بالجهود التي بذلتها شرطة عُمان السلطانية في مجال الخدمات الإلكترونية، خاصة مع أزمة كورونا، موضحاً أن لدى عُمان رأس مال بشرياً متطوراً للغاية، ولكن حالة بنيتها التحتية قد تعيق إحراز مزيد من التقدم في تطوير الحكومة الإلكترونية.

وبيَّن أن سلطنة عُمان إلى جانب بعض الدول تضع التحول الرقمي ضمن أولويات الرؤية المستقبلية.

وضرب التقرير الأممي مثالاً بالسلطنة في استخدام أحدث الأجهزة؛ وقال: “إنَّ الحكومات تستخدم أيضاً طائرات من دون طيار ذات تقنيات مُماثلة لمراقبة الشوارع، أو توصيل الإمدادات الطبية، أو تطهير الأماكن العامة، وفي عُمان -على سبيل المثال- تستخدم شرطة عُمان السلطانية الطائرات من دون طيار لتوجيه المواطنين والمقيمين للبقاء في المنزل وتجنب الخروج ما لم يكن ذلك ضروريّاً للغاية”.

وأشار إلى أن جائحة كورونا أظهرت أهمية التكنولوجيا، وكذلك الدور المحوري لحكومة فعَّالة وشاملة وخاضعة للمساءلة، مع أهمية أن يصاحب جهودَ الحكومة في نشر التقنيات الجديدة تحسينُ حماية البيانات وسياسات الإدماج الرقمي، إضافة لتعزيز السياسات والقدرات الفنية للمؤسسات العامة.

الجدير ذكره، أن عجز الميزانية العامة للسلطنة انخفض في الربع الأول لعام 2020م بنسبة 5ر91 بالمائة مسجلا نحو 3ر26 مليون ريال عماني مقارنة ب 1ر309 مليون ريال عماني في الربع المماثل من العام السابق ومشكلا ما نسبته 4ر0 بالمائة إلى الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية.

وتشير بيانات تحليل الوضع الاقتصادي في السلطنة للربع الأول من 2020م إلى أن إجمالي الإيرادات انخفض بـ 5ر3 بالمائة مسجلا نحو 6ر2 مليار ريال عماني مقارنة بنحو7ر2 مليار ريال عماني بنهاية الربع الأول من عام 2019م، فيما انخفض إجمالي الإنفاق العام بـ 5ر12 بالمائة مسجلا 6ر2 مليار ريال عماني.

وأوضحت أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية انخفض بحوالي 9ر3 بالمائة ليبلغ 75ر6 مليار ريال عماني مقارنة ب 7 مليارات ريال عماني في الربع الأول من2019م نتيجة انخفاض إجمالي القيمة المضافة للأنشطة غير النفطية التي بلغت6ر4 مليار ريال عماني مقابل 9ر4 مليار ريال عماني في الربع الأول من 2019م .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

الكاتب : وطن
المصدر:www.watanserb.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى