العرب و العالم

شاهد.. ماذا ينتظر السوريون من الإتفاق الروسي- السوري؟

العالم مراسلون

بهذه العبارات والتفاؤل بدأ وليد المعلم وزير الخارجية السوري مؤتمره الصحفي مع نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي يوري بوريسوف ونظيره الروسي سيرغي لافروف، للتحدث عن نتائج اللقاء الذي جرى مع الرئيس بشار الأسد التي وصفت بالبناءة والمثمرة وخطت العناوين الأبرز لقادم الأيام اقتصادياً وسياسياً.

أكثر من 40 مشروعاً استثمارياً جديداً ضمت الاتفاقية السورية الروسية المتعلقة بإعادة إعمار قطاع الطاقة ومحطات الطاقة الكهرومائية واستخراج النفط من البحر، تهدف بمجملها لإعادة الاقتصاد السوري إلى وضع جيد والتغلب على تبعات الحصار الاقتصادي التي أثرت بشكل سلبي على حياة السوريين.

المباحثات التي استمرت ليوم واحد بين الجانب الروسي والسوري كان هدفها الآخر سياسي حيث تم بحث ملفات استانا وجنيف لمعالجة العقبات التي تمنع السير السريع في العملية سياسية.

التفاؤل بواقع إقتصادي مثمر وجديد عنوان مرحلة القادمة التي ينتظرها السوريون بعد توقيع إتفاقيات إستثمارية روسية في سوريا بمجالات متعددة تهدف الى تغيير الواقع المعاش الذي تأثر سلباً بفعل الحصار والإرهاب.

الكاتب :
المصدر:www.alalamtv.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى