اقتصاد

شركة بريطانية قلقة من اتفاق كردي ـ أميركي شرق سوريا

نأت شركة «غلف ساندز بتروليوم» البريطانية بنفسها عن الاتفاق بين شركة «دلتا كريسنت إينرجي» الأميركية و«الإدارة الذاتية» الكردية لاستثمار النفط شمال شرقي سوريا. ويؤكد مسؤول في الشركة لـ«الشرق الأوسط»، أنهم «سيدافعون عن حقوق الشركة» في «بلوك 26»، وهو حقل نفط شرق الفرات لديها مصالح فيه، يُنتج 20 ألف برميل يومياً.

ويتضمن الاتفاق تأسيس مصفاتي نفط متنقلتين لإنتاج نحو 20 ألف برميل يومياً لتلبية الاستهلاك المحلي. لكن مصادر أشارت إلى احتمال «توسيع العمل والبحث في استثمار حقول نفط أخرى»، الأمر الذي أقلق شركات بينها «غلف ساندز». ويقول مسؤول فيها: «إننا متفاجئون وقلقون إزاء الاتفاق والحديث عن إنتاج النفط وتطويره وتسويقه في شمال شرقي سوريا». ويضيف أن الشركة «محايدة سياسيا، لكنها تأمل عودة السلام والاستقرار في سوريا وتدعم أي نهج يحظى بالدعم السياسي الضروري من جميع الأطراف المعنية والمجتمع الدولي. ولا تزال (غلف ساندز) ملتزمة بمشروعها ومصممة على ضمان حماية حقوقها مع الالتزام بالقانون الدولي والعقوبات ذات الصلة»، أي الإجراءات الغربية. وتابع «نملك اتفاقية مُلزمة قانوناً مع دولة ذات سيادة، ونتوقع أن يتم الاعتراف بهذه الحقوق واحترامها من الجميع بموجب القانون الدولي».

الشرق الاوسط

الكاتب : Stephny Ishac
المصدر:www.lebanonfiles.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى