العلوم و التكنولوجيا

شركة جوجل ستحظر الإعلانات التي تروج للمؤامرات المتعلقة بفيروس كورونا!

تعمل جوجل على تكثيف معركتها ضد المعلومات المضللة المتعلقة بفيروس كورونا من خلال حظر الإعلانات التي “تتعارض مع الإجماع العلمي الموثوق” حول الوباء.

وهذا يعني أن مواقع الويب والتطبيقات لم تعد قادرة على كسب المال من عرض الإعلانات التي تروج لنظريات المؤامرة المزيفة حول وباء كوفيد-19، والتي تشمل الادعاءات أن الفيروس تم تخليقه في مختبر صيني، وأن الوباء مجرد خدعة، وأن بيل جيتس كان وراءه.

وفقًا لـ وكالة بلومبيرج، ستبدأ جوجل في تطبيق القاعدة الجديدة الشهر القادم. وبالإضافة إلى منع المعلنين من إنشاء إعلانات جديدة، سوف تستخدم الشركة المراجعون البشريون والآليون للعثور على الناشرين والمعلنين الذين ينتهكون هذه القاعدة واتخاذ إجراءات ضدهم.

وستحظر أيضًا أولئك الذين ينتهكون بشكل متكرر سياستها الجديدة من استخدام المنصة الأساسية للإعلانات. وكما أوضح متحدث باسم شركة جوجل، فإن القاعدة الجديدة توسع سياسة الشركة ضد المزاعم الصحية الضارة، مثل العلاجات الإعجازية للمرض والمؤامرات التي تروج لأفكار ضد التطعيم على الإنترنت.

حيث صرّح: “نحن نضع إجراءات حماية إضافية من خلال توسيع سياسات المزاعم الصحية الضارة للناشرين والمعلنين على حدٍ سواء، لتضمين المحتوى الخطير حول الأزمة الصحية والذي يتعارض مع الإجماع العلمي”.

كانت قد أعلنت شركة جوجل في شهر أبريل أنها تستثمر 6.5 مليون دولار لمكافحة المعلومات المضللة المتعلقة بفيروس كورونا في محاولة لمنع المعلومات الكاذبة من الانتشار أكثر.


الكاتب : محمد يوسف
المصدر:arabhardware.net

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى