صحة و بيئة

طرق طبيعية لعلاج التهاب الأوعية الدموية

التهاب الأوعية الدموية هو مجموعة من الإضطرابات الإلتهابية التي تصيب الأوعية الدموية، سواء أوعية الدم الرئيسية مثل الشريان الأورطي أو الشعيرات الدموية المتوسطة وصغيرة الحجم.

في بعض الأحيان، لا يتسبب التهاب الأوعية الدموية إلا بإصابة صغيرة في جزء من الشريان. لكن في حالات أخرى، يمكن أن يتضرر الشريان بالكامل ويصبح ضعيفاً، وبالتالي تؤدي لحدوث مضاعفات أخرى.

يختلف علاج التهاب الأوعية الدموية وفقاً للحالة، فهناك حالات يسهل علاجها، وحالات أخرى تحتاج فترة طويلة للعلاج.

يمكن أن تساعد بعض التغييرات في تخفيف أعراض التهابات الأوعية الدموية، وتشمل:

1- تناول نظام غذائي مضاد للإلتهابات

هناك مجموعة من الأطعمة التي تساعد في محاربة الإلتهابات، وهي:

  • الفواكه والخضروات: يجب إدراج الخضروات والفواكه بأنواعها المختلفة ضمن النظام الغذائي اليومي.
  • الأوميغا 3: من الأطعمة التي تعزز المناعة وتقي الجسم من الإلتهابات، مثل زيت الزيتون والمكسرات والأسماك الدهنية كالسلمون والسردين.
  • الحبوب الكاملة: من الضروري تناول الحبوب الكاملة لتقليل التهابات الجسم مثل الأرز البني، الكينوا، الشوفان، البرغل، والشعير.
  • الألياف: كما يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتعزيز وظائف الجهاز المناعي ومقاومة الإلتهابات، مثل البطاطا الحلوة، البروكلي، التفاح، الأفوكادو، والموز.
  • مضادات الأكسدة: يحتاج مريض التهاب الأوعية الدموية إلى مجموعة من الأطعمة الأخرى مثل الثوم، الكركم، والريحان، حيث أن هذه الأطعمة لها خصائص مضادة للإلتهابات.
  • تجنب بعض الأمراض: وفي المقابل، ينصح بالإبتعاد عن مجموعة من الأطعمة، وهي:
    • السكريات: تتسبب السكريات في زيادة الإلتهابات بالجسم إلى جانب مشكلات صحية عديدة.
    • الأطعمة صعبة الهضم: كذلك يفضل تقليل تناول الأطعمة التي يصعب هضمها وتسبب مشاكل الأمعاء مثل الغلوتين ومنتجات الألبان والدهون.
    • اللحوم المصنعة: تؤثر اللحوم المصنعة على صحة المناعة ووظائف الجسم المختلفة، مما يزيد من مشاكل الأوعية الدموية.
    • الأطعمة النيئة: يجب الإهتمام بطهي الأطعمة جيداً وعدم تناول اللحوم أو الأسماك النيئة التي تضر بالأوعية الدموية.
    • الأملاح: يؤدي الإكثار من الأملاح إلى تأثيرات سلبية على وظائف الجسم المختلفة، وخاصةً عند الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
    • الكافيين: أيضاً يفضل تقليل تناول المشروبات الغنية بالكافيين حتى لا تسبب مشاكل الهضم.

2- الإبتعاد عن التوتر

يعتبر التوتر من الأسباب الرئيسية لزيادة الإلتهابات في الأوعية الدموية، ولذلك ينصح بتجنب مصادر التوتر والقلق، والإبتعاد عن الإجهاد والضغط العصبي الشديد.

مواضيع ذات علاقة

تساعد بعض الطرق في تقليل التوتر، مثل ممارسة تقنيات الإسترخاء، مثل التنفس العميق، إلى جانب رياضة اليوغا والتأمل.

3- علاج نقص الفيتامينات والمعادن الهامة

في حالة المعاناة من نقص في بعض الفيتامينات والمعادن الهامة في الجسم، فيجب تناول الأطعمة التي تزيد من مستوياتها، وقد يحتاج الجسم إلى تناول بعض المكملات الغذائية وفقاً لوصف الطبيب.

وهناك عدة فيتامينات وعناصر هامة لتخفيف التهابات الأوعية الدموية، وتشمل:

  • الكالسيوم: يحتاج مريض التهابات الأوعية الدموية إلى الكالسيوم، وذلك لأن أدوية الإلتهابات يمكن أن تؤثر على صحة العظام.
  • فيتامين د: يتسبب نقص فيتامين د في تأثيرات سلبية على الجهاز المناعي، مما يزيد من نسبة الإلتهابات بالجسم.
  • فيتامينات ب: تساعد مجموعة فيتامينات ب في تقليل التعب وتشوش الدماغ، وغالباً ما يحتاج مريض الأوعية الدموية لدعم من خلال فيتامينات ب.

4- توازن الراحة مع الأنشطة

يحتاج مريض التهاب الأوعية الدموية إلى الراحة، ولذلك يجب الحصول على قسط كافٍ من النوم يومياً للتغلب على مشاكل المناعة والإلتهابات، حيث أن النوم جيداً يعزز صحة الجهاز المناعي.

وينصح بالحصول على 8 ساعات نوم يومياً.

ولكن هذا لا يعني التوقف عن ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، بل يجب الإهتمام باللياقة البدنية واختيار التمارين الخفيفة مثل السباحة وركوب الدراجات.

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق