اخبار محلية

عصابات ‘السوق السوداء’ تشتري الدولار من المواطنين ولا تبيعهم… انتظار ارتفاع صادم بسعر الصرف…. وحتى تسعيرة الـ3900 ليرة ل…

 

تحت عنوان “عصابات السوق السوداء تشتري الدولار وتنتظر ارتفاعه الصادم!”، نشر موقع vdlnews:

يتراوح سعر الدولار الأميركي في السوق السوداء ما بين 7300 و 7500 ليرة بعد ان انخفض الى 6800 ليرة وذلك بسبب عوامل عدة منها فتح المطار والتحويلات بالدولار من الخارج عبر شركات تحويل الاموال، ومع الاخبار المؤكدة عن رفع قريب للدعم عن السلع الاساسية والمحروقات والأدوية، سيرتفع الدولار بشكل جنوني بين ليلة وضحاها وقد يصل الى ارقام عالية جدا لا يمكن توقعها.
وتقول مصادر اقتصادية لموقع vdlnews ان الدولار اختفى حاليا في الاسواق واذا حدد سعره بـ7300 من قبل السوق السوداء المجهولة الهوية فلا يمكن ان يتم العثور عليه تحت 7800 وفي بعض الاحيان اكثر، ومن يسعى اليوم الى شراء الدولار فهو يدرك انه سيرتفع مع انطلاق رفع الدعم وسيصبح نادرا في الاسواق، إذ انه عند كل ارتفاع سريع يتوقف بيعه خشية من ارتفاع اضافي.
وتشير المصادر الى ان لعبة السوق السوداء في لبنان لن تنتهي ابدا الا في حال عدنا الى ما قبل ثورة 17 تشرين. فقد بات للدولار اسعار عدة شرعية وغير شرعية، كما ان سعر الصرف الحقيقي والرسمي قد يحدد عن نقطة الـ4 آلاف ليرة لبنانية، ولدى الارتفاع السريع سيتم تحديد سعر سحب الدولار ربما على سعر 8000 بدلا من 3900 لأن سعر السوق السوداء سيكون مضاعفا في حينها.
وتشدد المصادر على ان لا حلول في الافق، وحتى لو حصل الاصلاح والتدقيق الجنائي فلا تغيير في واقع الدولار في لبنان، لأن لا مساعدات مالية ستأتي بالصناديق الى بيروت، بل مساعدات عينية ومساعدات على شكل ودائع ستذهب خدمة للدين، والحل الوحيد هو بوصول اكثر من 50 مليار دولار الى لبنان نقدا نصفها لاعادة اعمار بيروت ونصفها لضخها في الاسواق، ولكن سعر الصرف الرسمي لن يبقى على 1515 ليرة.

الكاتب : Zainab Sbat
المصدر:wakalanews.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى