اخبار لبنان

عقيص من الجنوب: لوجود جيش قوي وقوى أمنية تحمي مواطنيها من السلاح غير الشرعي

أعلن جهاز الإعلام والتواصل في حزب “القوات اللبنانية”، في بيان، أن عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جورج عقيص، جال في عدد من قرى قضاء بنت جبيل، فلبى دعوة عضو المجلس المركزي في الحزب المهندس جان العلم إلى الغداء في دارته في رميش، في حضور رؤساء بلديات رميش البير الحاج، عين إبل عماد الللوس، دبل إيلي لوقا، مختار القوزح قيصر رزق، ومشاركة عضو المجلس المركزي في “القوات” فادي سلامة ومنسق بنت جبيل الياس الحصروني، بالإضافة الى رئيسي مكتبي “القوات” في رميش غابي الحاج وفي دبل مارون ناصيف.

وبحسب البيان، اطلع عقيص من الحضور على “المشاكل التي تواجه المنطقة في هذه الظروف الصعبة، ومنها انقطاع المواد الاساسية مثل المازوت والكهرباء، وانعكاس هذا الانقطاع على عمل المولدات الكهربائية والمعدات الزراعية والآبار الإرتوازية، وبالتالي توقف ضخ المياه إلى المنازل وزيادة ساعات التقنين”.

وأكد عقيص “ضرورة السعي سويا، لتأمين ما يلزم للمنطقة، للإستمرار في ظل هذه الأزمة الإقتصادية المستفحلة”.

عين إبل

وكانت المحطة الثانية لعقيص، في مركز “القوات” في عين إبل، حيث اجتمع مع هيئة المنسقية ولجان مراكز “القوات” في المنطقة، و”أثنى على صمود الأهالي في مناطقهم”، كما أبدى إعجابه وفخره ب”تشبث المسيحيين في أرضهم”.

وأعرب عقيص عن أسفه “حيال الواقع المرير الذي يعيشه الشعب اللبناني بسبب السلاح غير الشرعي المتفلت والدويلات في قلب الدولة”، مشددا على “ضرورة وجود جيش قوي وقوى أمنية تؤمن لمواطنيها الحماية من هذا السلاح من جهة، وتسمح للمواطنين التعبير عن رأيهم من جهة أخرى”، آملا “بناء دولة حقيقية”.

وتطرق إلى موضوع التوظيفات، فقال: “القوات اللبنانية لم تكن في السلطة لمصالح خاصة، فالقوات بعيدة كل البعد عن الزبائنية والمحسوبيات، وسعيها الدائم كان ولا زال مواجهة الفساد”.

وختم اللقاء بالقول: “من هنا، من رميش وعين إبل ودبل، نعلن أننا نطمئن لخطاب البطريرك، ونعتبره خشبة خلاص ونافذة أمل للشعب اللبناني، وعلينا جميعا الإلتفاف حول غبطته والعمل لتحييد لبنان عن الصراعات والمحاور كافة”.


الكاتب : Naddine Haddad
المصدر:www.lebanonfiles.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى