منوعات

عمره 45 مليون عام.. اكتشف جبل المدورة بالفيوم في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — وسط محمية وادي الريان بمحافظة الفيوم في مصر، تقع هضبة نادرة بتكوينات جيولوجية فريدة والتي شهدت على حقب جيولوجية متعددة على مدار 45 مليون عام، وتُعرف باسم جبل المدورة.

وقال المصور المصري، رامز عزت، لموقع CNN بالعربية، إنه وثّق جبل المدورة خلال زيارته لوادي الريان بالفيوم من أجل التعريف به “لنشر ثقافة الاهتمام بالأماكن السياحية”، مضيفاً أن “المشهد الخلاب هو ما يجبرك على توثيقه”.

جبل المدورة في وادي الريان بالفيوم

جبل المدورة في وادي الريان بالفيوم

وأوضح عزت أن جبل المدورة هو عبارة عن هضبة عالية تتخذ شكل الدائرة، وفي أسفلها بحيرة طبيعية نظيفة وخالية من التلوث.

وعن سبب شهرة جبل المدورة، أشار المصور إلى أنه يقع في محمية طبيعية فريدة من نوعها، أي محمية وادي الريان، وتبعد عن العاصمة المصرية القاهرة بمسافة 150 كيلومتراً.

جبل المدورة بوادي الريان

تقع 3 هضاب أخرى بمنطقة جبل المدورة بوادي الريان

ومن وجهة نظر المصور، تعد منطقة جبل المدورة بمثابة وجهة ساحرة في صحراء محافظة الفيوم بمحمية وادي الريان، حيث يمكن خوض رحلات السفاري، وتسلق الجبل، والتزحلق على الرمال.

وتتميز محمية وادي الريان ببيئتها الصحراوية المتكاملة، من كثبان رملية، وعيون طبيعية، ومسطحات مائية واسعة وحياة نباتية مختلفة وحيوانات برية متنوعة، بالإضافة إلى الحفريات البحرية الهامة والمتنوعة، وفقاً لتقرير هيئة شؤون البيئة عن المحميات الطبيعية في مصر عبر الموقع الرسمي لوزارة البيئة المصرية.

كما أن منطقة بحيرات الريان تعد بيئة طبيعية هادئة وخالية من التلوث، وفقاً لتقرير شؤون البيئة عن المحميات الطبيعية في مصر.

جبل المدورة في وادي الريان محافظه الفيوم
رحله جميله ورخيصه وتقدر ترصد الطيور المهاجرة وكمان بالليل تشوف المجرة واضحه
اتمنى تعجبكم الصورة ☺️

Posted by Ramez Ezzat on Saturday, October 19, 2019

ويعود عمر جبل المدورة إلى 45 مليون عام، أي فترة ما قبل العصر الايوسيني، وفقاً لموقع هيئة تنشيط السياحة المصرية.  

وينتشر في المنطقة المحيطة به ما يعرف بـ”حفر الملاك”، والتي تشبه في شكلها العملات المتحجرة. ويتميز سطح المنطقة بصدع كاسر للأشعة كجزء من بحيرة واسعة تكونت “في نهاية العصر الجليدي، حيث بدأت البحيرة بالجفاف تدريجياً”، بحسب موقع هيئة تنشيط السياحة المصرية.

وتشكل جبل المدورة والمنطقة المحيطة به نتيجة لعوامل التآكل التي ساهمت مع الكثبان الرملية في إزالة تكوين السطح وبقايا الحيوانات التي كانت مترسبة فوقه، وفقاً لموقع هيئة تنشيط السياحة المصرية.  

وعند زيارة منطقة جبل المدورة، يمكن ملاحظة الطبيعة الخلابة بألوانها الزاهية. أما خلال ساعات الليل، فتتوفر فرصة الاستمتاع بمراقبة النجوم والمجرة، حيث لا وجود للتلوث الضوئي، وفقاً لما ذكره المصور.

وقال عزت : “تعددت زياراتي لمحمية وادي الريان، وذلك بسبب شغفي بتصوير المجرة ومراقبة النجوم، إذ أن وادي الحيتان ووادي الريان من الأماكن المثالية لمراقبة النجوم”.

جبل المدورة في وادي الريان بمحافظة الفيوم

جبل المدورة في وادي الريان بمحافظة الفيوم

وقد استعان عزت في توثيق بعض لقطاته بتقنية البانوراما، والتي تعتمد على مفهوم كادر أوسع من رؤية عدسة التصوير، من خلال التقاط عدة صور ودمجها مع بعضها بشرط التحرك بكاميرا التصوير بشكل مستقيم باستخدام حامل الكاميرا.

وتتوفر زيارة جبل المدورة بوادي الريان ضمن برنامج الرحلات إلى محمية وادي الحيتان، وفقاً لما قاله المصور.

الكاتب :
المصدر:arabic.cnn.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى