عين على العدو

عملية الطعن في “بيتح تكفا”: عن المتهم بالتنفيذ والخوف من عمليات محاكاة

مدار نيوز – نابلس-ترجمة محمـــد أبو عــلان دراغمـــة-27-8-2020: كتبت القناة 12 العبرية: عام كامل لم يقتل فيه أي مدني إسرائيلي في عملية انتهى بالأمس، في عملية طعن قاتلة في بيتح تكفا، قتل الحاخام “شاي أوحايون” 39 عاماً، المتهم بالتنفيذ خليل دويكات 46 عاماً من نابلس، اعتقل بعد عملية ملاحقة قصيرة من قبل مدنيين، وجار التحقيق في خلفيته.

مجريات التحقيق بينت أن المتهم بالتنفيذ يعمل في “إسرائيل” بموجب تصريح عمل، هذا يعني أنه خضع لفحص مسبق من جهاز الشاباك الإسرائيلي، ولم يكن له أية “خلفية إرهابية” حسب وصف القناة العبرية، وبناءً عليه سمح له بالدخول والعمل، ومؤخراً كان يعمل في قطاع البناء.

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تحقق فيما إذا كان أشخاص آخرون ساعدوه في تنفيذ العملية، إلا أن التقديرات أنه عمل بشكل منفرد، والجهات المختصة صنفت عملية الطعن وبشكل قطعي على أنها عملية على خلفية قومية، ولكن أيضاً هناك مجموعة من الأسئلة تلوح في الأفق.

أول هذه الأسئلة، سلوك المتهم بالتنفيذ بعد اعتقاله، جهات ذات علاقة بالتحقيق قالت إنه لم يكن متماسك، وكان مرتبك ولم يكن حديثه واضحاً، والسؤال الثاني متعلق بشكل فراره من المكان بعد عملية الطعن، حيث سار بشكل بطيء ولم يهرب، سلوك مختلف عن سلوك “مخرب كلاسيكي/نموذجي” حسب تعبير القناة العبرية.

وعن المتهم بالتنفيذ كتبت القناة العبرية، يجري التحقيق في أنه يعاني من اضطرابات نفسية، ولكن يجب التعاطي بحذر مع هذه المسألة، فهو طعن يهودياً في “بيتح تكفا”، وليس فلسطينياً في نابلس، وفي مناطق السلطة الفلسطينية قالوا إنه عولج على يد جهات الرعاية الاجتماعية، والآن جار التحقيق إن كانت عوامل نفسية خلف تنفيذه عملية الطعن.

وتابعت القناة عن المتهم بالتنفيذ، مواصفات المتهم بالتنفيذ لا تتناسب مع أي من السيناريوهات التي رسمتها المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في السنوات الأخيرة لأشخاص يمكن أن يقوموا بتنفيذ عمليات، فهو كبير، يبلغ من العمر 46 عاماً، أب لستة أطفال، “ماضية نظيف” حسب تعبيرهم، وحاصل على تصريح عمل.

وعن تقديرات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، عملية الطعن في “بيتح تكفا” جاءت بعد عملية أخرى كانت في رأس العين قبل أسبوع، اتهم في تنفيذها فلسطيني من جنين تم اعتقاله يوم 19-8-2020 حسب جهاز الشاباك الإسرائيلي، مما يثير قاق المؤسسة الأمنية من موجة عمليات آخذه في التبلور، ويقولون في المؤسسة الأمنية، العمليات الفردية لم تعود، ولكن الخوف من عمليات محاكاة، فلسطينيون لديهم الدافعية لتنفيذ مثل هذه العمليات، رؤيتهم لصورة العملية قد تدفع بهم لذات الاتجاه.

والقلق من موجة عمليات جديدة هو مشترك بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل” قالت القناة العبرية، للطرفين مهم أن يستمر دخول العمال للعمل في “إسرائيل”، حيث يدخل يومياً قرابة (125) ألف عامل من الضفة الغربية، بما فيها المستوطنات الإسرائيلية، هذا إلى جانب 30-40 ألف عامل يدخلون بدون تصاريح عمل.

وختمت القناة 12 العبرية تقريرها عن عملية الطعن في “بيتح تكفا” بالقول، هناك إجماع في الضفة الغربية وفي “إسرائيل”، أن هؤلاء العمال حافظوا بأيديهم على الهدوء والاستقرار في الضفة الغربية في السنوات الأخيرة.

 

 

 

The post عملية الطعن في “بيتح تكفا”: عن المتهم بالتنفيذ والخوف من عمليات محاكاة appeared first on وكالة مدار نيوز.

الكاتب : mohammad
المصدر:madar.news

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى