اخبار محلية

عملية نوعية ومتزامنة لشعبة المعلومات بين خلدة وصيدا


صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البـلاغ التالـي:

حصلت في الآونة الأخيرة عدّة عمليات سرقة من داخل منازل في مناطق مختلفة من محافظة جبل لبنان، نفّذها شخصان مجهولان، بحيث كانا يدخلان -بطريقة احتيالية- إلى المنازل في وضح النهار، فيقوم أحدهما بإيهام مالك المنزل بأنه يرغب في شراء عقار او سيارة، بينما يدخل الثاني الى المنزل ويسرق منه ما توفّر من مصاغ، ومبالغ مالية، ثمّ يلوذان بالفرار الى جهةٍ مجهولة.

بنتيجة المتابعة الميدانية والاستعلامية، التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تبين أن الفاعلَين كانا يستخدمان سيارة عليها لوحات مزوّرة، خلال تنفيذهما عمليات السرقة،  وتمكنت هذه الشعبة من تحديد هويتيهما، وهما:

ب. ش. (مواليد عام ۱۹۷۲، لبناني)
م. س. (مواليد عام 1984، لبناني)
وهما من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا السرقة والاحتيال، والموقوف الثاني مطلوب للقضاء بموجب /4/ ملاحقات قضائية.

بتاريخ 19-7-2020، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، ومن خلال عملية نوعية ومتزامنة، تمكّنت قوّة تابعة للشعبة من توقيف المذكورَين، الأول في      خلدة/ الطريق البحري، والثاني في مدينة صيدا، على متن السيّارة المستخدمة في عمليات السرقة، وهي من نوع “تويوتا ياريس”.

بالتحقيق معهما، اعترفا بتنفيذ حوالى /5/ عمليات سرقة من داخل منازل بطريقة احتيالية، ضمن نطاق قضائي جبيل والمتن، ولا سيّما المناطق التالية: بلاط، عمشيت، القرنة الحمرا، انطلياس، وبولونيا. كما اعترفا أنهما دخلا الى عدد كبير من المنازل الأخرى من دون العثور على ما يمكن سرقته، وانهما يقفلان هاتفيهما قبل تنفيذ عمليات السرقة.

أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع السيارة المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

الكاتب : MOHAMAD SAAD
المصدر:wakalanews.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى