صحافة

عيال زايد شدوا شعورهم من تغطية الاعلام الاسرائيلي لانبطاحهم.. رسالة عاجلة من الإمارات..

أثارت التسريبات الإعلامية الإسرائيلية عن العلاقات مع واتفاق التطبيع الأخيرة جنون حكام . خاصة مع استخدام وسائل إعلام إسرائيلية شعار “” للحديث عن الاتفاق الأخير بين وتل أبيب.

 

عيال زايد سارعوا إلى تقديم طلب لوسائل الإعلام العبرية، للكف عن استخدام هذا الشعار، خاصة وأنه يحرجهم بين شعوب المنطقة، بعد سلسلة الأكاذيب التي روجوها على مدار الفترة الماضية بشأن التطور العلمي والتكنولوجي في الإمارات.

 

هذا ما رصده المدون الخليجي يوسف الجمري، الذي قال في تغريدة على تويتر رصدتها “وطن”، إن محرر الشؤون العربية في التلفزيون الإسرائيلي كشف عن طلب قدمته الإماراتي يقضي بالكف عن استخدام شعار علم مقابل مال.

 

وأضاف الجمري: “هذا الشعار يفسرونه على أن يقدمون العلم والتكنولوجيا، والإمارات تقدم المال».

 

وتابع الجمري: “أوضح الإماراتيين للإسرائيليين أن لديهم قدرات تكنولوجية عالية، واعتبروا التوجه بهذا الشكل استعلاء غير مقبول”.

 

الجدير ذكره، أن أعلنت منظمة يهودية عالمية عن الشروع في أنشطة داخل الإمارات لتعزيز بيئة الجالية اليهودية هناك، وذلك عقب إعلان التطبيع رسميا بين الإمارات وإسرائيل بقرار من ولي عهد أبوظبي اعتبرته القيادة الفلسطينية خيانة.

 

وقال إسحاق هيرتسوغ رئيس الوكالة اليهودية، أكبر المنظمات اليهودية التي تعنى بشؤون في الخارج إن منظمته وبالتعاون مع منظمة “الصندوق التأسيسي”. وهي منظمة يهودية تعنى أيضًا بشؤون في الخارج. ستشرع في تنفيذ أنشطة تتعلق بالتعليم اليهودي والحفاظ على الهوية اليهودية داخل الإمارات.

 

وأضاف أن الأنشطة التي تخطط لها منظمته و”الصندوق التأسيسي” ستشمل مساعدة الجالية اليهودية في الإمارات على إدارة شؤونها وتنظيم معسكرات صيفية.

 

هذا ولم يستبعد “هيرتسوغ” أن تعين الوكالة اليهودية مبعوثا لها في الإمارات. مع العلم أن الوكالة تحتفظ بمبعوثين لها في الدول التي تتواجد فيها جاليات يهودية كبيرة.

 

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي تحدث أخيرًا عبر تقنية “زوم” مع سيرنا وعدد من قادة الجالية اليهودية في الإمارات. حيث وعد بلقائهم عندما يزور البلد، معربًا عن أمله في أن تتم هذه الزيارة قريبا بدون أن يحدّد موعدًا.

 

في هذه الأثناء قال رئيس التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الإماراتية جمال المشارح. إنّ “السلام” مع “لن ينهار” في حال أقدمت على ضم مناطق في الضفة الغربية.

 

واستدرك المشارح، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية. بالقول إنّ تنفيذ مخطط الضم سيفضي إلى عدم تطوير العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب. مشيراً إلى أن حكومته تلقت تعهدات من إسرائيل والولايات المتحدة “بوقف تنفيذ مخطط الضم”.

اقرأ أيضا: ابن زايد فتح الباب على مصراعيه.. هذا ما ستفعله منظمة يهودية عالمية في الإمارات عقب اتفاق التطبيع

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

الكاتب : وطن
المصدر:www.watanserb.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى