العرب و العالم

غریب آبادی: اجراءات بعض الدول تقوض مکافحة المخدرات- الأخبار ایران

الكاتب :
المصدر:tn.ai

وأعرب غريب آبادي خلال الاجتماع الخاص للجنة مكافحة المخدرات التابعة لمنظمة الامم المتحدة لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة إساءة إستعمال المخدرات والإتجار غير المشروع بها، عن أسفه لأن العالم مازال يعاني من مشاكل متزايدة للمخدرات واستعمالها رغم الاجراءات المتخذة من قبل المجتمع الدولي، قائلا، ان زراعة وانتاج الافيون ومواد الهلوسة، تجري بنسب عالية وان سوء الاستعمال والاتجار غير الشرعي بالمخدرات مازال يترك تداعيات سلبية عميقة على التنمية والاستقرار في انحاء العالم.    

وأشار الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تكبدت خلال العقود الاربعة الماضية خسائر مالية وبشرية لا تعوض في مواجهة المخدرات واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت خلال العام الماضي 30 شهيدا وجريحا خلال 2319 عمية ومواجهة مسلحة مع المهربين ادت الى تفكيك 1886 شبكة دولية وداخلية وضبط اكثر من 950 طنا من مختلف انواع المخدرات واقراص الهلوسة من ضمنها 47 طنا من الهيروئين والآمفتامين، حيث ان حجم هذه المخدرات المضبوطة تشير الى زيادة بنسبة 20 بالمائة مقارنة مع العام الماضي مما يعد انجازا لا سابق له في تاريخ ايران والعالم.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ضبطت اكبر كميات المخدرات خلال اعوام طويلة في الوقت الذي تفرض عليها اميركا اجراءات حظر احادية وغير مشروعة ولا تحظى بمساعدة من المجتمع الدولي.

ودعا غريب آبادي الدول الاعضاء بمكتب مكافحة الجريمة والمخدرات وسائر المؤسسات الدولية لدعم وتثمين حملة ايران الوطنية الفاعلة والشاملة في مكافحة المخدرات والعمل على حل هذه المشكلة العالمية من اجل استقطاب الدعم الدولي وابداء التضامن اللازم.

واستعرض مندوب ايران سياسات البلاد في مواجهة تحدي المخدرات وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتخذ نهجا متوازنا في مجال المخدرات اذ جعلت في جدول اعمالها المكافحة الواعية لمافيا المخدرات وتقوم في الوقت ذاته بتنفيذ خطط وسياسات لخفض الطلب على المخدرات بهدف التقليل من التداعيات السلبية للادمان الى ادنى مستوى ممكن والارتقاء بالصحة العامة وايجاد مجتمع خال من الادمان.

كما قدم بعض المقترحات بهدف تعزيز الحملة العالمية لمكافحة المخدرات من ضمنها تنفيذ الخطط التنموية وايلاء الاولوية للبرامج المعيشية البديلة وازالة جميع العقبات منها الاجراءات القسرية الاحادية وتوفير المعدات والمساعدات التقنية ونقل التكنولوجيا المتطورة للمكافحة المؤثرة للمخدرات وغلق الطريق امام دخول عوائد المخدرات الى النظام المالي الدولي وتبادل الخبرات في مجال خفض الطلب ودعم برامج ومبادرات مكتب مكافحة الجريمة والمخدرات في اطار ادارة السيطرة على الحدود وتبادل المعلومات.

/انتهى/

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى