صحافة

فضيحة جديد تهزّ الكويت بعد فضيحة الصندوق الماليزي .. شاهد ما تمّ ضبطه داخل مزرعة وشاليه!

في الوقت الذي لا زالت أصداء قضية “الصندوق الماليزي” تتردد في الكويت كُشف النقاب عن قضية جديدة هزّت البلاد .

وتتمثل تفاصيل القضية في إلقاء القبض على شبكة تقوم بعمليات غسل أموال وأعمال مشبوهة.

وذكرت وزارة الداخلية الكويتية، أنّه تمت مداهمة موقع إقامة الرأس المدبر للشبكة بأحد الشاليهات في “بنيدر” .

كما تم مداهمة 4 مواقع أخرى يستخدمها المتهم وهي عبارة عن منزل ومزرعة وشقة في مدينة الكويت وأخرى في منطقة السالمية.

وألقي القبض على أحد أفراد الشبكة في مطار الكويت قبل محاولة هروبه.

وضبطت الجهات الأمنية في موقع المداهمة على سيارات فارهة وكلاسيك مخزنة في مزرعة بمنطقة الوفرة، إضافةً إلى دراجات رباعية الدفع، وساعات ومجوهرات ثمينة، ومبالغ مالية بالعملة المحلية وعملات مختلفة، وكراتين يشتبه بداخلها مواد مسكرة.

وأكدت الداخلية الكويتية أن التحقيقات مستمرة للتوصل إلى جميع الأشخاص المتورطين في عمليات غسل الأموال والكشف عن الشبكة التي أدارت العمليات المشبوهة وجاري إحالتهم إلى جهات الاختصاص القضائية بعد الانتهاء من التحقيق.

وكانت النيابة العامة الكويتية أخلت سبيل الشيخ صباح المبارك نجل رئيس مجلس الوزراء الكويتي السابق، وشريكه حمد الوزان بكفالة 50 ألف دينار لكل منهما، في قضية الصندوق الماليزي بعد ضبطهما قبل أيام .

كما أمرت النيابة العامة الكويتية بإخلاء سبيل المحامي سعود العبدالمحسن المتهم في ذات القضية بكفالة 10 آلاف دينار.

وبدأت فصول قضية “الصندوق الماليزي” تتكشف في مايو/أيار الماضي، عقب لقاء جمع عددا من المسؤولين الأميركيين بوزير الدفاع السابق الشيخ ناصر نجل أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح، وتقديمهم أدلة على تورط عدد من المسؤولين السابقين في تسهيل تمرير عمليات مالية مشبوهة لصالح شركات صينية وماليزية عن طريق مشاريع وصفقات.

وشملت العمليات المشبوهة -بحسب التقارير المنشورة بالصحف المحلية- سلسلة مشاريع وصفقات مرتبطة بكيانات وشركات وأشخاص، وتطبيقات إلكترونية داخل الكويت وخارجها.

ولكن تبين في وقت لاحق أن فصول هذه القضية تعود إلى عام 2018، عندما رفع أحد البنوك الكويتية بلاغا إلى وحدة التحريات المالية على خلفية تحويل مصرفي بقيمة 17 مليون دينار (55 مليون دولار) قام به الوزان لصالح حساب مرتبط بقضية الصندوق الماليزي الأم.

ليس هذا فحسب، بل قام أحد فروع البنوك الأجنبية العاملة في الكويت بتقديم أربعة بلاغات أعوام 2017 و2018 و2019 إلى وحدة التحريات المالية أيضا، تتعلق بتضخم حساب الشيخ صباح المصرفي مع تجاوز قيمته عتبة المليار دولار.

ويرتبط ما سبق بالقضية الأم في ماليزيا، حيث أعلنت السلطات عام 2018 اعتقال رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق على خلفية قضايا فساد كبيرة، تتمثل في سرقة أموال صندوق الثروة السيادي والمعروف عالميا باسم “1MBD”.

وكان من بين أبرز شركاء عبد الرزاق في قضية السرقة رجل الأعمال لو تايك جو “جو لو” الذي صدرت بحقه مذكرات توقيف في أكثر من بلد، من ضمنها ماليزيا والولايات المتحدة.

وتجري تحقيقات بشأن أموال الصندوق السيادي الماليزي في ثماني دول على الأقل منها: ماليزيا والولايات المتحدة وسويسرا وهونغ كونغ وسنغافورة، إلى جانب أكثر من دولة خليجية ومنها الكويت.

الكاتب : وطن
المصدر:www.watanserb.com

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى