العرب و العالم

قناة “رووداو” تتغاضى عن اعتقال مراسلها من قبل تركيا ولجنة حماية الصحفيين في نيوريورك تطالب أنقرة بوقف التلفيقات بحق الصح…

بروسك حسن ـ xeber24.net

اعتقلت السلطات التركية في 28/ شباط / 2020 فريق قناة رووداو الناطقة بالكردية، وأودعت مصورها ومراسلها العاملان في منطقة أدرنه بالسجن , بينما تم اطلاق سراح المصور فيما ابقت السلطات الأمنية على المراسل محجوزاً حتى اللحظة.

ونشرت قناة رووداو مرة واحدة فقط خبر صغير وقصير عن اعتقال مراسلهم ومصورهم , ببيان مقتضب ومنذ ذلك الحين لم يتم حتى الحديث عن المراسل المعتقل.

وقالت القناة في خبرها التي تم نشرها في 8 آذار 2020 : بأنه ’’ في يوم 28 شباط 2020، وبينما كان فريق شبكة رووداو الإعلامية المؤلف من المراسل راوين ستيرك يلدز، والمصور محمد شيرين آكغون، يقومان بتغطية تدفق موجة المهاجرين المتدفقة من تركيا إلى اليونان، في ولاية أدرنة. دخل المراسل والمصور المنطقة المحظورة الفاصلة بين تركيا واليونان لتغطية أحوال المهاجرين على الحدود ومحاولات منع تدفقهم وإطلاق الغاز المسيل للدموع عليهم من قبل الشرطة اليونانية، فألقت الشرطة التركية القبض عليهما’’.

وادعت القناة، بأنها طالبت بإطلاق سراحهما مراراً بشكل قانوني، إلا ان السلطات التركية لم تستجب لطلبهم : ’’ منذ لحظة اعتقالهما، بذلت شبكة رووداو الإعلامية كل جهد قانوني لإطلاق سراح فريق رووداو المحتجز ومازالت تواصل جهودها بالطرق القانونية. ثم قامت محكمة أدرنة في 4 آذار 2020 بإطلاق سراح مصور رووداو محمد شيرين آكغون، لكن تم تسفير مراسلنا راوين ستيرك إلى أنقرة، وقررت محكمة أنقرة في 6 آذار حبسه شهراً ونصف شهر على ذمة التحقيق، وعلى أن يعرض مرة أخرى على المحكمة. فطلب المحامي تقليص فترة الحجز هذه وإطلاق سراحه’’.

وأشارت القناة الى أنه ’’ تم إلقاء القبض على راوين ستيرك وهو يؤدي عمله الصحفي، وتطالب شبكة رووداو الإعلامية بمراعاة هذا وإطلاق سراحه’’.

واتهمت لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، تركيا بـ”تلفيق” تهم الإرهاب ضد اثنين من الصحفيين الكرد، مطالبة بإسقاط تلك التهم.

وذكرت لجنة حماية الصحفيين، أن أنقرة “لفقت تهماً بالإرهاب ضد صحفيين كرديين، كانا يعملان في وسائل إعلام كردية”.

ومن المقرر أن يمثل الصحفي راوين سترك، مراسل قناة رووداو الناطقة بالكردية بإقليم كردستان العراق، أمام المحكمة، الأربعاء، بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

واعتقل سترك في فبراير الماضي، أثناء تغطيته لنزوح لاجئين سوريين إلى تركيا، لكن النيابة العامة وجهت له بعد أسبوع من احتجازه تهمة الانتماء لحزب العمال، بسبب منشورات له على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما سيخضع المصور سلمان كلش، الذي كان يعمل في قناة دجلة العراقية، لجلسة محاكمة جديدة، الخميس، بالتهمة ذاتها.

وطالبت لجنة حماية الصحفيين، أنقرة بالإفراج الفوري عن الصحفيين، و”التوقف عن توجيه اتهامات وهمية بالإرهاب” لصحفيين معارضين لسياسات الرئيس رجب طيب أردوغان.

ويواجه الصحفيان عقوبة بالسجن تصل إلى 10 سنوات، بتهمة الانتماء إلى حزب العمال الكردستاني.

من جانبها، قالت منظمة “مراسلون بلا حدود”، إن 93 صحفياً يقبعون في السجون التركية، في الوقت الراهن.

The post قناة “رووداو” تتغاضى عن اعتقال مراسلها من قبل تركيا ولجنة حماية الصحفيين في نيوريورك تطالب أنقرة بوقف التلفيقات بحق الصحفيين appeared first on خبر24 ـ xeber24.

الكاتب : Solin
المصدر:xeber24.org

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى