منوعات

كانت تنتظر على عتبة المنزل

كشف تشارلز سبنسر، شقيق الأميرة ديانا الأصغر، أن الأميرة ديانا  كانت تنتظر على عتبة المنزل، عودة والدتها إلى المنزل بعد طلاق والديها. والدة ديانا، فرانسيس شاند كيد، التي توفيت في عام 2004 عن عمر يناهز 68 عامًا، تركت والد ديانا جون سبنسر، من أجل قطب صناعة ورق الجدران بيتر شاند كيد في عام 1969، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وخرجت من منزل العائلة عندما كانت الأميرة ديانا في السابعة من عمرها فقط، بعد خسارتها معركة حضانة مريرة لأطفالها الأربعة، كانت علاقة ديانا ووالدتها متوترة ولم يكونا يتحدثان قبل وفاتها في عام 1997.

لكن تشارلز سبنسر، شقيق ديانا الأصغر، البالغ من العمر 56 عامًا، والذي يعيش في ألثورب هاوس، مقر عائلته في ريف نورثهامبتونشاير، أخبر صحيفة صنداي تايمز كيف أن ديانا كانت تنتظر عودة والدتهما عبثاً.

وقال :”بينما كانت تحزم أغراضها للمغادرة، وعدت ديانا بأنها ستعود لرؤيتها،كانت ديانا تنتظرها على عتبة بابها، لكنها لم تأت أبدًا”.

أوضح تشارلز: “كان والدنا مصدرًا هادئًا ومستمرًا للحب، لكن والدتنا كانت مغرمة بشخص آخر، مفتونة حقًا”.

تشارلز سينسر

وقال إيرل سبنسر، وهو أب لسبعة أطفال، متزوج من زوجته الثالثة كارين، 47 عامًا ، وهي فاعلة خيرية كندية ولديه ابنة تبلغ من العمر ثماني سنوات، إنه كان لديه “طفولة ممزقة عاطفياً” بعد مغادرة والدته عندما كان للتو سنتان.

اعترف أنه كان يدخل ويخرج من العلاج لمدة 20 عامًا، ويعمل على طفولته غير السعيدة، حيث كان هو وديانا “معًا كثيرًا”.

الكاتب : zena sakr
المصدر:www.almada.org

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا انضم الى احدى مجموعاتنا
تابعنا على تويتر
تابعنا على تويتر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى